لا تشعر بتأنيب الضمير إذا تأخر طفلك في النطق

تم نشره في الثلاثاء 18 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً
  • لا تشعر بتأنيب الضمير إذا تأخر طفلك في النطق

 

سيدني- توصل باحثون في أستراليا تتبعوا نحو 1750 طفلا من المولد حتى سن السابعة أن مستوى تعليم المرأة ودخلها أو حتى صحتها العقلية ليس له تأثير على سرعة نطق الطفل. وأن الولادة قبل موعدها الطبيعي وضآلة الوزن عند الولادة ربما كانت بين العوامل المؤثرة في تأخر النطق.

وتقول كيت تيلور رئيس فريق البحث بمعهد بيرت تيليتون لأبحاث صحة الطفل "يبدو أن ما يحدث في المنزل ليس له علاقة بتأخر نمو اللغة. وهذا يعني أن الوالدين بمقدورهما في نهاية المطاف التوقف عن الشعور بالتأنيب نتيجة تأخر الطفل في الكلام".

واكتشف الباحثون من خلال تحليل أكثر من 1766 طفلا في سن الثانية أن 81 في المائة منهم تمكنوا بنجاح من توليف كلمتين أو ثلاث كلمات لعمل جمل قصيرة. وأن 13 في المائة تأخروا في نطق جمل مؤلفة من أقل من 50 كلمة.وخلص الباحثون إلى أن أطفال الاسر التي لها تاريخ في تأخر النطق سيتأخرون هم أيضا على الارجح في الكلام.

وقالت البروفيسور تيلور إن التحدث مع الاطفال أو القراءة لهم يبدو أنه غير ذي صلة بتبكير النطق أو تأخره. وهذا الكشف يتناقض مع افتراض شائع بأن الاطفال الذين يتأخرون في النطق تكون لديهم مشكلات في المنزل أو أنهم يعانون من تمييز أخوتهم الاطفال عليهم.

وقالت تيلور:"آمل أن تؤدي هذه النتائج لطمأنة الآباء بأن تأخر النطق ليس له علاقة بأسلوب أبوتهم أو بذكاء الطفل.

التعليق