رابطة الكتاب تصدر بيانا حول " العدوان الصهيوني على لبنان وفلسطين"

تم نشره في الاثنين 17 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

 

 عمان-الغد- اصدرت رابطة الكتاب الاردنيين صباح امس بيانا دانت فيه العدوان الاسرائيلي على لبنان وفلسطين وجاء فيه "مع الفشل الذريع لسياسة القبضة الحديدية ومنطق القوة الصهيوني في قمع الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية المحتلين، انتقلت التأثيرات والتفاعلات التي كرسها الصمود الفلسطيني بعد عمليات الحصار والتجويع والقتل والتدمير المتعمد للبنية التحتية للشعب الفلسطيني، الى داخل كيان الاحتلال بعد العمليات البطولية التي قامت بها المقاومة اللبنانية اسناداً لاشقائهم الفلسطينيين، حيث لجأ الاحتلال الاسرائيلي الصهيوني الى تصعيد عملياته ضد الموقف الشعبي العربي بضرب البنية التحتية للشقيقة العربية لبنان بذريعة الافراج عن الاسرى الاسرائيليين، مما ألحق الكثير من الدمار والهدم والقتل في المدن والقرى اللبنانية" .

وفي سياق متابعتها للاوضاع القائمة والمستمرة بين البيان ان الهيئة الادارية لرابطة الكتاب الاردنيين قد توقفت عند تفاقم الاحداث على الساحتين الفلسطينية واللبنانية، لتدين الجرائم البشعة التي اقترفتها وتقترفها قوات الاحتلال الصهيوني في قطاع غزة والضفة الغربية والمدن والقرى اللبنانية، والتي مثلت واحدة من الجرائم المتعددة التي يرتكبها هذا الكيان الغازي الاحتلالي الاستعماري لارغام الشعوب العربية والقوى الوطنية فيه على الاستسلام والتسليم الكامل.

واكد بيان الرابطة "ان هذا العدو يثبت للعالم في كل يوم انه كيان لا يعترف بحقوق الانسان التي نادت بها المواثيق العالمية، وانه يمارس الابادة الجماعية بكل معانيها وانه السبب في اشعال الفتن في المنطقة وادامة التوتر وتعطيل الأمن وتعكير الاستقرار".

  وطالب بيان رابطة الكتاب الاردنيين الجامعة العربية /والحكومات العربية ،ومنظمة المؤتمر الاسلامي ،والسكرتير العام للامم المتحدة وكل الشرفاء في العالم باستنكار هذه الجرائم المنظمة التي تعبر عن احد اشكال ارهاب الدولة المنظم، والتحرك السريع لايقاف هذا القصف العشوائي للمدنيين الابرياء، ومطالبة قوات الاحتلال الاسرائيلي الصهيوني بكف يد عدوانها الارهابي على الشعوب الآمنة في غزة والضفة الغربية، ومدن وقرى لبنان.

التعليق