الفيصلي يواجه كفرسوم والحسين في ضيافة ذات راس وشباب الاردن يلتقي الطرة

تم نشره في الجمعة 14 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • الفيصلي يواجه كفرسوم والحسين في ضيافة ذات راس وشباب الاردن يلتقي الطرة

الجولة الاولى من ذهاب الدور الاول لبطولة الدرع تختتم اليوم

عمان - الغد - تختتم مساء اليوم مباريات ذهاب الدور الاول من بطولة درع الاتحاد لكرة القدم، حيث تقام ثلاث مباريات يلتقي في الاولى فريقا شباب الاردن والطرة على ملعب الامير هاشم في الساعة الخامسة مساء، وفي نفس الوقت يحل فريق الحسين اربد ضيفا على ذات راس في ملعب الكرك، اما اللقاء الثالث فيجمع على ملعب الحسن بين فريقي شباب الاردن والطرة.

الحسين * ذات راس

ملعب الكرك / الساعة الخامسة

يستهل فريق نادي الحسين اربد رحلة الدفاع عن لقبه بلقاء فريق نادي ذات راس على ملعب الكرك، حيث يرى الاصفر ان الفوز في مباراة اليوم يمنحه دفعا معنويا كبيرا لمواصلة المشوار نحو اللقب رغم اختلاف الظروف عن الموسم الماضي من خلال غياب عدد كبير من نجوم الفريق.

اما ذات راس فيرى ان احداث مفاجأة في البطولة قد يساعد لاعبيه على تقديم اداء افضل في منافسات دوري اندية الدرجة الاولى.

الحسين اربد الذي يغيب عنه قائده عبدالله الشياب سيعتمد على ناشئيه في قيادة خط الوسط من خلال تواجد الثلاثي علي عقاب وحازم الصقر ومحمد العلاونة، الامر الذي ربما احدث ثغرات قد تقود ذات راس الى مرمى عبدالله يوسف، الامر الذي يدفع مدرب الحسين اربد العراقي صباح الاسدي للاعتماد على الخبرة في الاطراف من خلال تواجد حاتم بني هاني او عبدالله صلاح في الميسرة وعثمان عبيدات في الميمنة مع احتمالية اشراك بلال عودة في هذا المركز، وفي الهجوم يلعب اشرف الضامن الى جانب انس الزبون او وليد بني ياسين.

اما ذات راس فسيحاول تعزيز دفاعاته بتواجد السوري عاهد السعيد وظاهر الرواشدة واحمد الرواشدة وحارث الجعافرة، الذين سيفرضون رقابة لصيقة على مهاجمي الحسين قبل التفكير في مساندة خط الوسط الذي سيشغله اللاعبون الناشؤون احمد الاشقر ومحمد ميدو وشرف العوسا وصهيب كريشان مما يجعل من معركة الوسط متكافئة بين الفريقين.

ويعول ذات راس كثيرا على خبرة مهاجمه علي المجالي في حسم الهجمات التي قد تشكل خطورة على مرمى الحسين، اضافة الى حيوية عبدالله حبار.

شباب الاردن * الطره

ملعب الامير هاشم / الساعة الخامسة

هناك فرق كبير في الامكانات الفنية والبدنية بين الفريقين وكذلك حجم الاعداد والتحضير للبطولة، لكن المهمة الشبابية امام الطراوية قد لا تكون سهلة كما يتخيلها البعض، اذ ان عنصر المفاجأة موجود اذا لم يغلف الحذر الاداء منذ البداية خاصة وان الفريق قد يلعب بتشكيلة يغلب عليها طابع الشباب.

ويعول الفريق كثيرا على مهارة وبراعة بسام الخطيب ومصطفى شحادة، وكلاهما يشكلان ازعاجا للدفاع اذا ما قدر لهما المشاركة مع الفريق، وشباب الاردن بات مطالبا من قبل انصاره بتحقيق الفوز حتى يبقى بالصدارة التي فرض نفسه فوقها بقوة الموسم الماضي، لذلك سيكون لخبرة احمد الداود ونور التكروري وحيوية مهند محارمة، دور مؤثر في قيادة العمليات الهجومية من الخلف وتحضير الكرات داخل الصندوق لاستغلال مهارة شحادة والخطيب في العاب الهواء وخطف الاهداف.

بالنسبة لفريق الطره فهو ينظر الى هذه المباراة على انها محطة اعداد لدوري "المظاليم" لكن الفوز فيها هدف يتطلع اليه لاكتساب مزيد من الثقة.

من الناحية العملية فإن الطره من الفرق التي تعيش ظروفا حرجة وتبحث عن نتائج ايجابية لرفع معنويات لاعبيها، ويستطيع الفريق احداث المفاجآة خاصة وان تجانس لاعبيه يمنحهم الفرصة لتشكيل قوة ضغط تستطيع الوصول لمرمى الطريفي حيث يجيد الشياب والشقران والبدارنه وهشام مفضي قيادة الهجمات المرتدة السريعة التي تأخذ طابع الوصول دون بطئ لمرمى الفريق المنافس.

التشكيلة المتوقعة للفريقين

شباب الاردن: عناد الطريفي, كمال محمدي, احمد عودة, يوسف البسطي, عبدالله البشير, مهند محارمة, احمد الداود, نورالدين التكروري, يوسف النبر, عدي الصيفي, نمر زكي, مصطفى شحادة, بسام الخطيب.

الطره: عمر العسولي, خلدون بركات, هشام مفضي, عقاب هايل, وليد الجنايدة, فرح الشبول, محمد الزعبي, فراس الشياب, محمد الشقران, احمد البدارنة, طارق الشياب.

الفيصلي* كفرسوم

ملعب الحسن / الساعة السادسة

ينتظر ان تأخذ المباراة الطابع الحماسي والجدي منذ البداية والفيصلي يريد اثبات وتأكيد سطوته وقوته وجاهزيته، وكفرسوم غايته احراج الفيصلي وتحقيق مفاجأة.

ويأخذ هداف الدوري عبد الهادي المحارمة وسمعان هلسة على عاتقهم البدء بمهمات هجومية مبكرة بغية الوصول المبكر لمرمى الحارس هيثم البكار، في حين يتولى هيثم الشبول وخالد سعد وانس صبحي وبهاء عبد الرحمن مهمة بناء الهجمات من الخلف وتوفير الاسناد الدفاعي كذلك لحاتم عقل ومحمد زهير ومحمد منير بغية عدم تعرض مرماهم للخطر.

من جانبه سيعمل كفرسوم جاهدا للخروج بنتيجة مرضية وذلك من خلال الاستعانة بسلاح الارض والجمهور كخيار لابطال مفعول الهجمات الفيصلاوية، وسيكون المحارمة وهلسة والشبول وسعد تحت مجهر البطاينة وبكر عبيدات وسليمان عزام بعد ان يكون الفريق قد جهز نفسه للقيام بهجمات مرتدة ومباغتة بواسطة عاصم تركي ومحمد عبد الكريم والمحترف النيجيري موسى ايدو، وقد يلعب "المدرب اللاعب" فواز مندو دور المنقذ في فترات متأخرة من عمر المباراة.

التشكيلة المتوقعة للفريقين

الفيصلي: حاتم عقل, محمد منير, محمد زهير, خالد سعد, هيثم الشبول, بهاء عبد الرحمن, انس صبحي, ماهر الشولي, عبد الاله الحناحنة, شريف عدنان, سمعان هلسة, عبد الهادي المحارمة.

كفرسوم: هيثم البكار, محمد البطاينة, بكر عبد الكريم, معاذ عبيدات, سليمان عزام, عمر حمزة, محمد عبد الكريم, سليمان عبيدات, محمد محمود, عاصم تركي, موسى ايدو, عصام الرياحنة, ليث عبيدات.

التعليق