"قراصنة الكاريبي" في صدارة ايرادات السينما باميركا

تم نشره في الثلاثاء 11 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

 

   لوس انجليس-تصدر الفيلم الجديد "قراصنة الكاريبي.. صندوق الرجل الميت" ايرادات السينما في اميركا الشمالية محققا ايرادات تذاكر 132 مليون دولار.

وتجاوزت ايرادات الفيلم توقعات بأن يحقق حوالي 100 مليون دولار في اول ثلاثة ايام يعرض فيها. وكان الرقم القياسي السابق لاكبر ايرادات يحققها فيلم في اول ثلاثة ايام من عرضه هو 115 مليون دولار ومسجل باسم "الرجل العنكبوت" وتحقق في ايار( مايو) 2002.

وحقق الفيلم ايضا 55.5 مليون دولار ايرادات في اول يوم عرض له يوم الجمعة وهو رقم جديد ايضا يفوق الرقم السابق وقدره 50 مليون دولار المسجل باسم "حرب النجوم.. الجزء الثالث.. انتقام السيث".

  وهذا هو الجزء الثاني من فيلم "قراصنة الكاريبي.. لعنة اللؤلؤة السوداء" ويدور حول عودة الكابتن جاك والمبارز ويل ترنر وخطيبته المزعجة لمحاربة الشر. والفيلم بطولة جوني ديب واورلاندو بلوم وكيرا نايتلي.

وتراجع من المركز الاول الى الثاني فيلم "عودة سوبرمان" محققا مبيعات تذاكر قيمتها 21.9 مليون دولار.

والفيلم بطولة الممثل براندون روث ويحكي قصة رجوع سوبرمان الى كوكب الارض بعد زيارة طويلة لكوكب كريبتون في الوقت الذي يخطط فيه عدو قديم لتجريده من قواه الخارقة للابد.

  وتقهقر من المركز الثاني الى الثالث فيلم "شيطان الموضة" محققا ايرادات تذاكر قيمتها 15.6 مليون دولار.

والفيلم بطولة ميريل ستريب التي سبق لها الفوز باوسكار في دور ميراندا بريستلي رئيسة تحرير مجلة للموضة وآن هاثاواي في دور المساعدة الجديدة لميراندا والتي تتطلع الى مستقبل وظيفي افضل كصحافية في مجال الموضة ولذلك تتحمل طلبات تبدو مستحيلة من رئيستها في العمل.

  وتراجع من الثالث الى الرابع فيلم "بضغطة واحدة" محققا مبيعات تذاكر قيمتها 12 مليون دولار.

ويحكي الفيلم قصة مايكل نيومان الذي يقضي ساعات طوال في المؤسسة التي يعمل فيها مهندسا. وفي احدى المرات يقرر نيومان اختراع جهاز تحكم عن بعد للتحكم في جميع الاجهزة الكهربائية في المنزل لكنه يصنع جهازا لا مثيل له يسمح له بالمضي قدما والى الخلف في الزمن بسرعات مختلفة ويحدد المواقف التي يقابلها والاخرى التي يتفاداها.

وجاء في المركز الخامس متقهقرا من الرابع الاسبوع الماضي فيلم "سيارات" بايرادات قيمتها 10.3 مليون دولار. ويدور حول سيارة سباق شهيرة تصل الى بلدة هادئة حيث لا يهتم احد بالشهرة والثروة. وهناك تتعلم معان جديدة بشأن الحياة والصداقة. ويقوم بالاداء الصوتي اوين ويلسون وبول نيومان

التعليق