"النفاثة" روبرتو كارلوس يعلن اعتزاله اللعب دوليا

تم نشره في الأربعاء 5 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • "النفاثة" روبرتو كارلوس يعلن اعتزاله اللعب دوليا

مدن- اعلن مدافع المنتخب البرازيلي وفريق ريال مدريد الاسباني لكرة القدم روبرتو كارلوس امس الثلاثاء على موقعه في شبكة الانترنت قراره باعتزال اللعب دوليا، واضاف روبرتو كارلوس(33 عاما و125 مباراة دولية): قصتي مع المنتخب انتهت، اريد ان اترك مكاني للتجديد.. آمل ان اسلم قميصي الى لاعب يستطع مواصلة هذه القصة الناجحة، أشكر زملائي في الفريق والمشجعين الذين كانوا الى جانبي دوما. عناق كبير للجميع.

وكان روبرتو كارلوس توج مع منتخب بلاده بطلا للعالم في مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، وقد شارك في 4 من 5 مباريات خاضتها البرازيل في مونديال 2006 في المانيا حيث خرج من ربع النهائي بخسارته امام المنتخب الفرنسي 0-1، ويشتهر روبرتو كارلوس بتنفيذ الركلات الحرة بالقدم اليسرى، وكثيرا ما يسجل منها.

من جهة أخرى.. نفى روبرتو كارلوس ما تردد عن أنه كان يرفع جوربه في الوقت الذي سجل فيه تييري هنري مهاجم المنتخب الفرنسي الهدف الوحيد في مباراة الفريقين بدور الثمانية لبطولة كأس العالم 2006 بألمانيا رغم أن الاعادة التلفزيونية أثبتت عكس ذلك.

وكانت الاعادة التلفزيونية قد أظهرت روبرتو كارلوس نجم ريال مدريد الاسباني وهو يرفع جوربه في اللحظة التي لعب فيها زين الدين زيدان قائد المنتخب الفرنسي الضربة الحرة التي قابلها هنري بلمسة سحرية مسجلا هدف المباراة الوحيد ليقود فريقه إلى التأهل إلى الدور قبل النهائي للبطولة بعدما أطاح بالفريق البرازيلي حامل اللقب من البطولة.

وكان زيدان قد لعب الكرة في اتجاه هنري لاعب أرسنال الانجليزي غير المراقب في حلق المرمى البرازيلي على يسار الحارس ديدا وهو المكان الذي يفترض أن يراقبه فيه روبرتو كارلوس الذي صرح لبرنامج "بانيكو" في التلفزيون البرازيلي قائلا: لم أكن أرفع جوربي، وكنت أنتظر إذن الحكم لزيدان بتنفيذ الضربة في الوقت الذي نفذها زيدان فيه بالفعل.

وأضاف اللاعب أنه يجب ألا تنسى البرازيل منتخبها الذي فاز لها بكل شيء في السنوات الـ15 الماضية، وقال روبرتو كارلوس الذي واجه اتهامات من المشجعين البرازيليين بأنه "مذنب" لدى سفره من ألمانيا إلى مدريد إنه لن يعود إلى البرازيل قبل عشرة أيام "على الاقل".

ويعرف روبرتو كارلوس كثيرا بإثارته للجدل من خلال تصريحاته غير الواقعية، فقد انتقد بعد أن نقل عنه قوله انه لا يستطيع أن يفهم كيف يمكن أن يعيش اي انسان على دخل شهري يقل عن عدة آلاف من الدولارات، وكان كارلوس قال في مقابلة صحافية مشيرا الى ساعة يد قيمتها آلاف الدولارات: انني أرتدي شقة حول معصمي.

ورد البرازيليون الذين يعيش معظمهم على دخل شهري يبلغ نحو 100 دولار بأن أطلقوا عليه لقب "المغرور"، وقال كارلوس انه أسيء فهمه وقال انه كان دوما فخورا بتمثيل بلاده وانه لم يتغير منذ نشأته المتواضعة في ولاية ساو باولو.

وفي عام 2002 عاد كارلوس بقوة ليلعب دورا هاما في صفوف المنتخب البرازيلي الذي نجح في منح البرازيل لقب كأس العالم للمرة الخامسة، وبدأ كارلوس مشواره مع كرة القدم في صفوف فريق يونياو ساو جواو الاقليمي، وتحيط شكوك بمستقبل كارلوس مع نادي ريال مدريد الاسباني الذي يلعب في صفوفه.

وانضم كارلوس الى نادي بالميراس وهو يبلغ من العمر 18 عاما وسرعان ما أحدث انطباعا اذ نجح في الفوز مع ناديه بالدوري البرازيلي عامي 1993 و1994، وغادر كارلوس الى اوروبا ليلعب في صفوف انتر ميلان في ايطاليا ثم انتقل الى ريال مدريد الاسباني بعد موسم واحد حيث فاز معه بلقب البطولة الاوروبية للاندية الابطال ثلاث مرات، كما فاز مع منتخب البرازيل ببطولة كأس اميركا الجنوبية(كوبا اميركا) عامي 1997 و1999 وبكأس القارات عام 1997.

نبذة شخصية:

- الاسم: روبرتو كارلوس

- تاريخ ومكان الولادة: 10 نيسان/ابريل 1973 في غارسا

- الجنسية: البرازيلية

- الطول: 1.68 م، والوزن 67 كلغ

- الاندية التي لعب معها: يونياو ساو جواو دي اراراس (90-91) وبالميراس (92-94) وانتر ميلان الايطالي (95-96) وريال مدريد الاسباني (منذ 96)، خاض مع الاخير 347 مباراة في الدوري الاسباني سجل خلالها 44 هدفا، و97 مباراة في دوري ابطال اوروبا سجل خلالها 15 هدفا.

- عدد المباريات الدولية: 125 مباراة اولها في 26 شباط/فبراير 1992 ضد الولايات المتحدة (3-0) وآخرها ضد فرنسا في الاول من تموز/يوليو 2006 (0-1)، وسجل خلالها 11 هدفا آخرها في مرمى فنزويلا (3-0) في 12-10-2005

- سجله مع المنتخب:

3 مشاركات في كأس العالم(98 و2002 و2006) توج بطلا في مونديال 2002 ووصيفا في مونديال 199 وخرج من ربع النهائي في مونديال 2006، خاض 17 مباراة وسجل هدفا واحدا.

بطل كوبا اميركا (97 و99)

الميدالية البرونزية في اولمبياد اتلانتا 96

- سجله مع الاندية:

بطل البرازيل مع بالميراس(93 و94)

بطل اسبانيا (97 و2001 و2003)

بطل مسابقة دوري ابطال اوروبا مع ريال مدريد (98 و2000 و2002)

بطل الكأس القارية للاندية مع ريال مدريد (98 و2002)

بطل الكأس السوبر الاوروبية مع ريال مدريد (2002).

التعليق