الصحف البريطانية تشيد بـ"الساحر" زيدان

تم نشره في الثلاثاء 4 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً
  • الصحف البريطانية تشيد بـ"الساحر" زيدان

الجميع يتغنى بعبقريته
 

مدن - عبرت جميع الصحف البريطانية الصادرة امس الاثنين عن انحنائها امام انجاز الفرنسي زين الدين زيدان الذي ساهم بفوز منتخب بلاده على البرازيل 1-0 السبت الماضي في الدور ربع النهائي لمونديال 2006 المقام في المانيا حتى التاسع من الشهر الحالي، وكتبت صحيفة "دايلي ميل": "زيدان الساحر اخرج الورقة الرابحة".

وتنافس اصحاب الافتتاحيات في الصحف الانجليزية الى حد كبير في محاولة وصف العرض الذي قدمه صانع العاب منتخب فرنسا بحيث بلغ الامر عند صحيفة "دايلي اكسبرس" التي تشكك عادة بالانجازات الفرنسية المثيرة بوصف العرض الفرنسي بـ "الراقي بكل ما للكلمة من معنى".

وأضافت الصحيفة "يملك المعلم الفرنسي الان فرصة معادلة الاسطورة البرازيلية بيليه والانفراد باللقب الرسمي لافضل لاعب في التاريخ" وذلك بعدما اعتبرت الصحيفة "ان العرض الفني الذي قدمه الفرنسيون كان كافيا لاظهار مدى تأخر نظرائهم الانجليز".

وقالت صحيفة "ذي تايمز" التي اعتبرت بان زيدان المتقاعد في فريق ريال مدريد الاسباني بلغ العتبة الاخيرة للوصول الى نقطة الخلود: لقد كان زيدان صاحب شخصية متصوفة قادرة على العيش الى الابد بعد تلك الليلة التي تمكن فيها بكل بساطة من ازاحة البرازيل من خلال سيطرته على الكرة بطريقة ساحرة.

واستعانت "ذي انديبندنت" بتعابير دينية بحتة لوصف ما قدمه قائد منتخب فرنسا في فرانكفورت بعدما شبهت "الانجاز بالشيء القريب من التطويب، وكانه يعيش في عالمه الخاص"، معتبرة "ان كل ما قدمه زيدان السبت الماضي فعله بطريقة ساحرة وبراقة".

واعتبرت "دايلي اكسبرس" بان زيدان كان بكل بساطة ساحرا ولم يترك مجلا للشك بان فرنسا باتت قادرة الان على رفع كأس العالم الاحد المقبل على الملعب الاولمبي في برلين".

وتحت عنوان "زيزو اسكت من كان يسخر من منتخب فرنسا ومن قائده الهرم"، كتبت "ذي غارديان": "تحولت نوعية تمريرات زيدان من البسيطة الى المذهلة"، مضيفة "لقد اذل الدفاع البرازيلي الذي كان نائما بشكل تام".

وبدورها كتبت "دايلي تلغراف": "لقد تحولت البرازيل الى منتخب عادي فيما دخل صاحب الحذاء الذهبي (زيدان) وعبر خطى راقصة الى نصف نهائي كأس العالم"، مضيفة "زيدان المايسترو قدم السبت حفلا موسيقيا حيث تواجه الذكاء والخبرة مع العبقرية".

باريرا يمدح بزيدان

من ناحية أخرى اعتبر مدرب المنتخب البرازيلي لكرة القدم كارلوس البرتو باريرا اول من امس الاحد ان صانع الالعاب وقائد منتخب فرنسا زين الدين زيدان لعب افضل مباراة منذ نهائي مونديال 1998، السبت الماضي ضد البرازيل ايضا (1-0) في ربع نهائي مونديال 2006 في المانيا.

وقال باريرا غداة هزيمة رجاله وفقدانهم اللقب الذي احرزوه قبل 4 سنوات في كوريا الجنوبية واليابان: انها افضل مبارياته في السنوات الثماني الاخيرة. لقد ركض طوال الوقت وتحكم بشكل كبير بالمجريات.

واضاف: "نعرف جميعا ما يستطيع زيدان ان يفعله، وفرنسا قتلت المباراة من خلال ركلته الحرة" التي تابعها تييري هنري الى هدف الفوز الوحيد في الدقيقة 57.

واشار الى ان البرازيل: لعبت بشكل جيد خلال 20 دقيقة ثم بدأت فرنسا تدريجيا بفرض سيطرتها الميدانية، الفرنسيون كسبوا المعركة في وسط الميدان، وزيدان كان الابرز.

وردا على سؤال حول تواجد هنري وحيدا امام المرمى في مواجهة ديدا وتسجيله الهدف بسهولة، قال باريرا: كان يتعين على كاكا وزي روبرتو وحتى كافو مراقبته. لدينا لاعبون يجيدون التدخل بالرأس وكان بامكانهم اعتراض الكرة.. انه خطأ لا شك.

التعليق