خطر الإصابة بمرض في شرايين القلب يزيد لدى مرضى السكر

تم نشره في الاثنين 3 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

 

لندن-قال علماء ان الاشخاص المصابين بمرض السكر يواجهون خطر الاصابة بمرض في شرايين القلب وهو واحد من أكبر الامراض الفتاكة في العالم وذلك قبل الاشخاص الاخرين بخمسة عشر عاما.

ومن ثم فإن الشخص المصاب بالسكر ويبلغ عمره 40 عاما يواجه نفس احتمال اصابة شخص بصحة جيدة ويبلغ من العمر 55 عاما بجلطة في المخ او أزمة قلبية.

وقالت جيلات بوث من معهد علوم التقييم السريري في تورونتو بكندا في مقابلة ان"مرض السكر يحمل نفس خطر الاصابة بمرض شرايين القلب كما لو كان الشخص متقدما في السن 15 عاما".

ولكنها اضافت انه ليس كل الاشخاص المصابين بالسكر معرضين لخطر كبير. ومنهم الذين لا يصلون الى المستويات العالية الا بعد ان يصلوا الى الاربعينيات.

وعادة ما ينتقل الرجال المصابون بالسكر من مرحلة الخطر المتوسط الى الخطر العالي عندما يصلون الى سن 41 عاما اما النساء فعندما يصلن الى سن 48 عاما. وفي العموم يحدث بعد 15 عاما.

وقالت بوث "الناس المصابون بالسكر يواجهون بالتأكيد خطرا كبيرا بالاصابة بمرض القلب وهناك تحول في اتجاه الاصابة المبكرة بمرض القلب ومن ثم فإن التأثير سيكون ملموسا تماما".

وفي بحث نشر في دورية لانسيت الطبية اوضحت بوث وفريقها ايضا ان الناضجين من صغار السن المصابين بالسكر تزيد لديهم مستويات الاصابة بأمراض القلب عن هؤلاء غير المصابين بالسكر ما بين 12 الى 40 مرة.

ورغم ان مرضى السكر يزيد لديهم خطر الاصابة بأزمة قلبية او جلطة في المخ فقد قالت بوث انه ليس كل الاشخاص المصابين بهذا المرض لديهم نفس المستوى من هذا الخطر ويجب عدم تلقي نفس العلاج الطبي.

ومن بين اساليب العلاج لخفض خطر الاصابة بأمراض شرايين القلب ممارسة تدريبات رياضية معتدلة وتناول وجبة صحية وأدوية خفض الكوليسترول وجرعات منخفضة من الاسبرين وادوية لخفض ضغط الدم.

التعليق