الفيفا يبرئ ارسنال بشأن صلته بنادي بيفيرن البلجيكي

تم نشره في السبت 1 تموز / يوليو 2006. 10:00 صباحاً

 لندن - برأ الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ساحة نادي ارسنال امس الاول الخميس من خرق القوانين المنظمة لملكية الاندية الرياضية بعد ان تحدث تقرير تلفزيوني عن سيطرة النادي الانجليزي على نادي بيفيرن البلجيكي.

وقال الفيفا في بيان "بعد التحليل الدقيق للوثائق والبيانات التي قدمها الاتحاد (الانجليزي) لكرة القدم بشأن علاقة مزعوم انها تنتهك القوانين المنظمة لملكية النوادي بين ارسنال وبيفيرن... لا توجد أدلة أو مؤشرات على أي انتهاك للقوانين المنظمة ذات الصلة.

"توصل الاتحاد الانجليزي بالفعل الى نفس النتيجة بعد ان طلب منه الفيفا التحقيق في القضية."

وقد نفى ارسنال ارتكاب أي أخطاء بعد اتهامه في وقت سابق من الشهر الجاري بتقديم أموال سرية الى بيفيرن.

وذكر برنامج نيوزنايت في شبكة بي.بي.سي التلفزيونية البريطانية ان تحقيقا للشرطة في بلجيكا خلص الى ان ارسنال الذي يلعب في الدوري الممتاز الانجليزي والذي خسر في نهائيات دوري الابطال الاوروبي هذا العام قدم لبيفيرن مليون جنيه استرليني (1.82 مليون دولار).

وأكد ارسنال ومقره شمال لندن في بيان الى برنامج نيوزنايت وجود علاقة فنية له بنادي بيفيرن منذ عام 2001 لكنه نفى هيمنته على النادي البلجيكي.

التعليق