الأنسولين قد يرفع ضغط الدم لدى بعض مرضى البول السكري

تم نشره في الأحد 25 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

 

نيويورك- أظهرت نتائج دراسة أجريت في تايوان أن بعض مرضى البول السكري من النوع الثاني ممن تستدعي حالتهم العلاج بالانسولين قد يتعرضون لخطر الاصابة بارتفاع ضغط الدم.

ولا يعاني مرضى هذا النوع من البول السكري من نقص في إفراز الأنسولين في البنكرياس ولكن الخلايا المستقبلة للأنسولين في الجسم لا تستجيب له. ومع ذلك فان بعض المصابين بهذا النوع من البول السكري يكونون في حاجة لجرعات إضافية من الانسولين للتغلب على مقاومة الجسم له.

واستعان الدكتور تشين-هسياو تسينج من مستشفى جامعة تايوان الوطنية في تايبه بسجلات التأمين الصحي الحكومية لدراسة حالة 87850 من البالغين المصابين بالنوع الثاني من البول السكري بينهم 5927 يتعاطون الانسولين.

وقال فريق الباحثين في الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية (سجلات الطب الباطني) إن احتمالات الاصابة بارتفاع ضغط الدم زادت مع زيادة مدة تعاطي الانسولين.

وزادت احتمالات الاصابة بارتفاع ضغط الدم لدى المرضى المتعاطين للانسولين لمدة أقل من خمسة أعوام بنسبة 14 في المائة عن المرضى الذين لم يتعاطوا الانسولين. وزادت النسبة إلى 35 في المائة بزيادة مدة تعاطي الانسولين من خمسة إلى تسعة أعوام ثم إلى 46 في المائة بزيادة مدة تعاطي الانسولين لمدة عشرة أعوام أو أكثر.

وارجع تسينج السبب في هذا إلى ان مرضى البول السكري الذين يتعاطون الانسولين "ربما يتعرضون لتركيزات أعلى من مادة الانسولين والتي قد يكون لها آثار ضارة على الاوعية الدموية مما يؤدي لارتفاع في ضغط الدم".

التعليق