واعدو الطفيلة يحزنون على خروج تونس والسعودية

تم نشره في الأحد 25 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً
  • واعدو الطفيلة يحزنون على خروج تونس والسعودية

محمد الزرقان

الطفيلة -عبر واعدو مركز الامير علي للواعدين في الطفيلة عن حزنهم الكبير لخروج الفريقين العربيين تونس والسعودية من الدور الاول بعد خسارة تونس امام اوكرانيا 1/صفر وخسارة السعودية مع اسبانيا 1/صفر بعد ان قدما صورة رائعة في مباراتيهما الاخيرتين، فيما انصبت ترشيحات الواعدين على فوز الفريق البرازيلي بكأس البطولة وجاءت الترشيحات الاخرى للفريقين الالماني والارجنتيني.

وقال رشاد الفراهيد "لقد تعرض الفريق التونسي لظلم تحكيمي كبير فقد كان يستحق ركلة جزاء بعد الركلة الحرة الذي لعبها الفريق التونسي ولعبها المدافع بيده وكذلك طرد زياد الجزيري لم يكن عادلاً لان اللاعب لعب على الكرة ولم يكن يتعمد الخشونة اما بالنسبة لركلة الجزاء الاوكرانية فهي غير صحيحة والاعادة اثبتت ان اللاعب شفتشنكو هو الذي اوقع نفسه ويستحق على ذلك بطاقة صفراء.

وأكد الفراهيد انه "من محبي الفريق الاسباني ولكنني ارشح البرازيل للفوز بالكأس بالرغم من عروضها السيئة في الدور الاول".

وقال طارق الشحامدة "كنا نضع املا كبيرا على الفريقين العربيين بصعود احدهما الى الدور الثاني ولكن خاب املنا بعد خروجهم من الدور الاول. الفريق التونسي قدم مباريات قوية ولكنه تأثر باصابة لاعبه سانتوس والفريق السعودي لعب مباراة قوية مع تونس وكان يستحق الفوز ولكنه لم يقدم المأمول مع اوكرانيا ولكن في مباراته الاخيرة قدم مباراة قوية مع اسبانيا، وارشح الفريق الارجنتيني للفوز بالكأس" .

اما بقية الواعدين فقد تأثروا بخروج الفرق العربية وجاءت ترشيحاتهم كالآتي :

احمد الخوالدة (البرازيل)، معتز المهابرة (المانيا)، نسيم الزريقي (البرازيل)، سعد الداودية (البرازيل)، علاء البدور (الارجنتين)، احمد الحناقطة (البرازيل)، راشد النعانعة (البرازيل)، سهم المحيسن (البرازيل)، معاوية القراقرة (البرازيل)، محمد العمايرة (المانيا)، احمد الهريشات (البرازيل)، سليمان الخلفات (اسبانيا)، يوسف المهابرة (الارجنتين)، حمزة العدينات (البرازيل)، عمر النظامي (المانيا)، مالك الحجاج (البرازيل)، عاطف العمايرة (المانيا)، محمود الزرقان (البرازيل).

التعليق