خلاف بين مخرج ومنتج فيلم هنيدي الجديد

تم نشره في السبت 24 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

 

القاهرة -أربع ساعات كاملة صورها المخرج وائل إحسان لمشاهد من فيلم (وش إجرام) الذي يقوم ببطولته الفنان محمد هنيدي مما أثار ضده الشركة المنتجة التي اعتبرت الامر إهدارا لميزانية الفيلم المرصود له عشرة ملايين جنيه (مليونا دولار).

وبرر إحسان تصوير عدد كبير من المشاهد برغبته في انتقاء أفضلها ليخرج الفيلم في أفضل حال باعتباره يراهن فيه على قدرته على تقديم فيلم جيد لهنيدي الذي صادف أفلامه الاخيرة سوء حظ متكرر ولم تحقق إيرادات تناسب جماهيريته.

لكن منتج الفيلم رفض تلك المبررات باعتبار أن المشاهد التي تم تصويرها تكفي لخروج فيلمين كاملين مدة كل منهما ساعة ونصف كما جرت العادة في معظم الافلام المصرية المنتجة في السنوات الاخيرة خصوصا وان فريق عمل الفيلم قضى بالاسكندرية شهرا ونصف الشهر للتصوير بدلا من أسبوعين كما كان مقررا.

وفي النهاية طلب المنتج من المخرج وائل إحسان أن يكتفي بما تم تصويره ويحذف المشاهد التي يمكن الاستغناء عنها مما لم يتم تصويره مما اثر على ادوار كاملة لم يصور أصحابها إلا مشاهد قليلة وتم إلغاء بقية مشاهدهم دون أي ذنب.

تدور أحداث الفيلم في إطار اجتماعي كوميدي حول طه الشاب العاطل الحاصل على معهد متوسط والذي يتم اختطافه على يد عصابة مسلحة تطلب من أهله الفقراء فدية كبيرة وعندما لا تهتم أسرته لعدم قدرتها على دفع الفدية تحاول العصابة التخلص منه لكن دون جدوى.

ويشارك محمد هنيدي في بطولة الفيلم الذي كتبه بلال فضل لبلبة وبشرى ومنى المراغي وسعيد طرابيك ومن المقرر عرضه 26 تموز(يوليو) المقبل في 55 دار عرض سينمائية.

التعليق