ايفانكوفيتش سيترك منصبه

تم نشره في الخميس 22 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً

لايبزيغ (المانيا)- اكد مدرب منتخب ايران لكرة القدم الكرواتي برانكو ايفانكوفيتش بانه سيترك منصبه لدى انتهاء عقده في الاول من الشهر المقبل وذلك عقب خروج فريقه من الدور الاول لمونديال المانيا.

وكان المنتخب الايراني خسر امام المكسيك 1-3، وامام البرتغال صفر-2، وتعادل مع انغولا 1-1 اليوم.

وقال ايفانكوفيتش: "ينتهي عقدي في الاول من تموز/يوليو المقبل ولم نتحدث في تجديده، واعتقد ان الوقت حان لكي اواجه تحديا اخر والانتقال الى وجهة اخرى".

واضاف "يجب ان تكون حقائب اي مدرب جاهزة في اي وقت"، لكنه رفض ان يؤكد ما اذا كان تلقى اي عروض.

وكانت الصحف الايرانية انتقدت ايفانكوفيتش بشدة وطالبته بالرحيل وحملته مسؤولية العروض الباهتة للمنتخب في النهائيات.

يذكر ان ايفانكوفيتش كان مساعدا لمدرب المنتخب الكرواتي الذي بلغ نصف نهائي مونديال 1998 في فرنسا، وقد تسلم تدريب المنتخب الايراني عام 2002.

التعليق