العقاقير المخفضة للكولسترول تقلص خطر نوع شائع من المياه الزرقاء

تم نشره في الخميس 22 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

 

شيكاغو- قال باحثون اميركيون أمس ان العقاقير التي تخفض الكولسترول يمكن ان تكون لها فائدة اضافية بتقليص خطر الاصابة بأكثر انواع المياه الزرقاء في العين شيوعا.

وتسبب اصابة النواة بالمياه الزرقاء تعكيرا لعدسة العين مع تقدم الانسان في العمر ومن المعتقد انها مرتبطة بنقص المواد المضادة للاكسدة التي تمنع مواد كيماوية من اتلاف خلايا الجسم. ومن المعتقد ان العقاقير المخفضة للكولسترول تدعم الانشطة المضادة للاكسدة في الجسم.

وجاء في الدراسة التي قاد فريق العمل بها باربرة كلين من جامعة ويسكونسن في ماديسون ونشرت في دورية الجمعية الطبية الاميركية ان الاشخاص الذين يحصلون على عقاقير مخفضة للكولسترول يتقلص لديهم بنسبة تصل إلى 60 في المائة احتمال الاصابة بهذا النوع من المياه الزرقاء.

وتصيب المياه الزرقاة حوالي نصف المسنين الذين تتراوح أعمارهم بين 65 إلى 74 عاما ومن المعتقد ان لها مكونا وراثيا ويمكن ان يكون سببها اصابة في العين او التعرض لفترة طويلة للاشعة فوق البنفسجية. وقائدو طائرات الركاب معرضون للخطر بصفة خاصة. ويمكن عادة ازالة المياه الزرقاء جراحيا.

وشملت الدراسة 1299 شخصا اصيب 210 منهم بالمياه الزرقاء على النواة على مدى سبع سنوات. ولم تظهر الدراسة أي اثر ملموس للعقاقير المخفضة للكولسترول على الانواع الاخرى للمياه الزرقاء.

وبين العقاقير التي استخدمت في الدراسة (ليبيتور) الذي تنتجه شركة فايزر و(زوكور) وهو من انتاج شركة ميرك و(برافاكول) الذي تنتجه بريستول-مايرز سكويب.

التعليق