جنيفر انيستون تريد أن تكون صديقة لبراد بيت

تم نشره في الاثنين 19 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً

 

لندن- أملت الممثلة الاميركية جنيفر انيستون في تصريحات نشرتها صحيفة "نيوز اوف ذي وورد" البريطانية الاسبوعية التي تصدر الاحد ان تصبح يوما صديقة لزوجها السابق براد بيت الذي قالت انها ستكن له الحب الى الابد.

واكدت بطلة المسلسل التلفزيوني السابق الشهير "فريندز" (اصدقاء) انها لا تشعر بالمرارة بشأن انفصالها عن براد بيت الذي حظي بتغطية اعلامية كبيرة. وقد ارتبط بيت بعدها بالممثلة انجلينا جولي.

وقالت الممثلة الاميركية "لست نادمة ابدا على الوقت الذي امضيته مع براد". واوضحت "امضينا سبع سنوات زاخرة معا وكانت علاقتنا رائعة ومعقدة. سأحب براد الى الابد واتمنى ان نصبح صديقين مجددا يوما ما".

وامضى انيستون وبيت سبع سنوات معا وتطلقا في العام 2005 بعدما وقع بيت في غرام انجلينا جولي خلال تصوير فيلم "مستر اند ميسز سميث". وقد رزق بيت وجولي طفلة الشهر الماضي.

واكدت انيستون (37 عاما) "في الوقت الراهن انا في وضع جيد جدا. مرت فترة تحسرت فيها على وضعي. ومن لا يفعل ذلك؟"

ويبدو انها مغرمة الآن بالممثل فينس فوغان الذي شاركها بطولة فيلم "ذي برايك اب" (الانفصال). وقالت "ابحث في الرجل عن الصديق، شخص اكون معه مرتاحة". واضافت "اريد ان اكون سعيدة".

التعليق