معرض صور فوتوغرافية التقطها سبعون طفلاً من جبل النظيف

تم نشره في الخميس 15 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً
  • معرض صور فوتوغرافية التقطها سبعون طفلاً من جبل النظيف

عمّان-الغد- سبعون طفلاً أردنياً من جبل النظيف بعمر الثمانية أعوام أقاموا معرضهم الأول على هامش فعاليات تجمع دراسات الشرق الأوسط في المركز الثقافي الملكي أول من أمس.

وقد ترك هؤلاء الأطفال الحرية لمواهبم وفطرتهم من دون تدخل أو تدريب من قبل المؤسسة العربية للتنمية المستدامة التي أشرفت على هذا المعرض بدعم من القطاع الخاص.

وجاءت صورهم لتؤكد على رومانسية الفكرة ونجاحها، إذ تميزت الصور بأنها تحمل البراءة الممزوجة بمحاولاتهم أن تخرج صورهم بطابع جمالي يليق بالمناسبة.

ويقول المسؤول الإعلامي للتجمع مروان حمدان "لقد رغبت المؤسسة بالمشاركة من أجل تعزيز علاقة أطفال هذا المجتمع النامي بأحيائهم وحاراتهم ومدنهم، ومن جهة أخرى رغبت المؤسسة أن تدرس ما يركز عليه هؤلاء الأطفال في تفكيرهم وأن يعرفوا أية أمور وقضايا والتقاطات من بيئتهم تشغلهم أكثر من سواها". 

ويعد هذا المعرض جزءاً من مشروع التنمية الذي يشكل جزءاً لا يتجزأ من أهداف المؤسسة، إذ يقول مسؤول من مؤسسة التنمية المستدامة "ليست هناك مناهج فنية للأطفال في المدارس أغلبها مناهج دراسية جامدة، أردنا أن نثبت أن هناك جانبا إبداعيا لا بد من التركيز عليه".

ويضيف "لقد بدأنا هذا المشروع من خلال ستة أشخاص متطوعين شاركوا بالجلوس مع طلاب الصف الثالث في مدرسة ابتدائية مختلطة لمدة ساعتين أسبوعياً، يقرأون لهم القصص ويعلمونهم الرسم" ويبين " ثم جلس معهم أحد المصورين لمدة ساعتين علمهم كيف يمسكون كاميرات التصوير، ثم كيف يستخدمونها بتركيز على مكان محدد. ثم أعطينا لكل طالب كاميرا وتركناهم ينطلقون وتركنا لهم الحرية في اختيار الموضوع الذي سيصورونه".

وحول المواضيع التي اهتم الأطفال بالتقاط الصور لها "صور الأطفال بيوتهم وأشقاءهم وأسرهم والشوارع التي يلعبون بها، كما صوروا الكثير من المشاهد الطبيعية، وثمة العديد من الصور التي تظهر أدراج جبل النظيف، نحن بذلك جمعنا أجمل 100 صورة وقدمناها في هذا المعرض فلم تكن الصور كلها ناجحة فقد كان لدى الأطفال بعض المشاكل في الإضاءة أيضاً".

ويضيف "سنقيم معرضاً شاملاً لهؤلاء الأطفال وسنكرم بشكل رمزي المميزين منهم، كما أننا نتمنى لو نكرر الفكرة في أماكن أخرى ومع أعمار مختلفة من مدارس متعددة من مناطق المملكة".

ويوضح" سنحاول أن نجعل الأطفال الذين التقطوا هذه الصور، يتحدثون عن فكرتهم وكيفية التقاطهم لهذه الصور ورأيهم بهذه التجربة التي تحمسوا لها ما أن أمسكوا بالكاميرات التي استخدموها ليوم واحد فقط وصور كل منهم فيلماً كاملاً".

(تصوير: أسامة الرفاعي)

التعليق