خلافات حادة داخل المعسكر الصربي

تم نشره في الثلاثاء 13 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

بلغراد - اشتعلت الخلافات داخل أرجاء معسكر المنتخب الصربي عقب هزيمته 0-1 من نظيره الهولندي في مباراته الافتتاحية ببطولة كأس العالم 2006 أول من أمس الأحد.

كما انضمت الصحف الصربية امس الاثنين إلى حملة الهجوم على مدرب الفريق ايليا بيتكوفيتش، وخرجت بعض الصحف المحلية تحت عنوان "مفلسون" و"هديتنا للهولنديين" منتقدة خطة لعب بيتكوفيتش بالشوط الاول من المباراة والتي كانت "شديدة الدفاعية" و"يعوزها الاحترام".

وكانت هولندا تغلبت على صربيا بهدف للاعبها أريين روبن في الدقيقة 13 من المباراة بعدما أهدر خط الهجوم الصربي ممثلا في ماتيا كيزمان وسافو ميلوسيفيتش العديد من الفرص التهديفية.

وألقى اللاعبون باللوم على بيتكوفيتش في الهزيمة التي دمرت الروح المعنوية بمعسكر فريقهم في بداية مشوارهم بكأس العالم، وقال أوغنين كورومان لاعب خط وسط الفريق الذي شارك في المباراة قرب نهاية الشوط الاول بديلا للمدافع نيناد ديورديفيتش: إنها غلطة بيتكوفيتش.. ومن يدري ربما أعود إلى صربيا بعد ما قلته.

وكان كورومان من العناصر الاساسية بمنتخب صربيا خلال مشواره بالتصفيات، وقد أثار غضبه قرار بيتكوفيتش ضم المدافع ديورديفيتش بدلا منه في التشكيل الاساسي لصربيا أول من امس.

أما قائد منتخب صربيا سافو ميلوسيفيتش فقد استشاط غضبا عندما استبدله بيتكوفيتش في الدقيقة 45 من مباراته الدولية رقم 99 مع منتخب بلاده ورفض ميلوسيفيتش التحدث مع أي شخص بعد استبداله، كما صب المهاجم ماتيا كيزمان غضبه على بيتكوفيتش بعدما استبدله هو الاخر في الشوط الثاني من المباراة.

وألمح بيتكوفيتش إلى أنه سيجري "تغييرات رئيسية" في تشكيل الفريق عندما يخوض مباراته الثانية المصيرية أمام منتخب الارجنتين يوم الجمعة، وصرح بيتكوفيتش للصحافيين الصرب قائلا: مازال أمامنا ست نقاط أخرى.. سنهاجم دون إجراء حسابات.

وتلعب صربيا والجبل الاسود ضمن المجموعة الثالثة بكأس العالم التي يطلق عليها مجموعة الموت وتضم إلى جانب هولندا والارجنتين وصربيا منتخب ساحل العاج.

وكانت منتخب صربيا والجبل الاسود أنهى مشوار التصفيات المؤهلة لكأس العالم على رأس مجموعته حيث لم يتلق هزيمة واحدة طوال التصفيات ولم يدخل مرماه سوى هدف واحد فقط.

التعليق