بورغيتي القوة الضاربة في هجوم المكسيك

تم نشره في الأحد 11 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

برلين - ترك المهاجم خاريد بورغيتي بصماته واضحة بجلاء قبل عام واحد من انطلاق نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في المانيا وتستمر حتى التاسع من تموز/يوليو المقبل، وذلك عندما تألق مع منتخب بلاده المكسيك في التصفيات بتسجيله 14 هدفا.

وتوج بورغيتي الملقب بـ "ثعلب الصحراء" و"رجل الارقام القياسية" هدافا للتصفيات في مختلف المناطق الجغرافية في العالم، وهو بات افضل هداف في تاريخ المنتخب المكسيكي عندما سجل هدفه الدولي الـ 36 في مرمى كوستاريكا (2-0) في 17 آب/اغسطس الماضي بعد 3 ايام من احتفاله بعيد ميلاده الثاني والثلاثين، فابتعد عن صاحبي الرقم القياسي السابقين كارلوس هيرموسيلو ولويس فرنانديز.

ويعتبر بورغيتي مهاجما مثابرا يبذل جهدا كبيرا في الهجوم ويستغل جيدا الفرص التي تسنح امامه كما انه هداف خارق للعادة، ولا يزال الحارس الدولي الايطالي جانلويجي بوفون يتذكر جيدا الهدف الذي سجله بورغيتي في مرماه خلال مواجهة المنتخبين في الدور الاول لمونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان معا (1-1).

وتكون بورغيتي في مركز نادي أطلس غوادالاخارا، لكنه لم يلفت الانظار الا عند انتقاله الى صفوف سانتوس لاغونا حيث بدأ وقتها هز الشباك وادخال الرعب في صفوف المدافعين وحراس المرمى وسجل 40 هدفا في 43 مباراة مع فريقه عام 2000، وقاد بورغيتي فريقه الى احراز اللقب المحلي وتوج هدافا للدوري مرتين علما بانه لم يكن ضمن التشكيلة المكسيكية في مونديال 1998 في فرنسا، وانتظر بورغيتي رحيل المدرب مانويل لابنتي ليفرض نفسه في تشكيلة المنتخب المكسيكي.

ولعب بورغيتي مع فريقي دورادوس وباتشوكا المحليين ورفع رصيده الى 213 هدفا في 11 عاما في الدوري المكسيكي قبل ان ينتقل الصيف الماضي الى بولتون الانجليزي، ونجح روغيتي في تسجيل اول اهدافه مع الفريق الانجليزي بعد شهرين من انضمامه الى صفوفه وكان هدف الفوز في مرمى لوكوموتيف بلوفديف الروسي (2-1) في الوقت بدل الضائع ضمن مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي.

وأكد بورغيتي براعته في تسجيل الاهداف في بطولة القارات التي استضافتها المانيا بالذات في حزيران/يونيو 2005 وتحديدا بتسجيله هدفا حاسما في مرمى البرازيل 1-0 في الدقيقة 59 ليقود منتخب بلاده الى دور الاربعة وعوض بالتالي اهداره ركلة جزاء في المباراة ذاتها، وقال بورغيتي بعد المباراة "لا تحبط معنوياتي بسهولة، فلدي ثقة كبيرة في نفسي"، وكان بورغيتي سجل ايضا هدف الفوز في مرمى البرازيل خلال مباراتيهما في مسابقتي كوبا اميركا عام 2001 والكأس الذهبية عام 2003، وسجل بورغيتي هدفي منتخب بلاده في مرمى المانيا في مباراة الترتيب (2-3).

ويسعى بورغيتي هذا الصيف الى ترك بصماته واضحة في الملاعب الالمانية ويساعد منتخب بلاده للذهاب بعيدا في المونديال.

التعليق