حمى مشاهدة مباريات كأس العالم تجتاح نيجيريا

تم نشره في الخميس 8 حزيران / يونيو 2006. 09:00 صباحاً

أبوجا - تتأهب نيجيريا المولعة بكرة القدم لانطلاق فعاليات بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها ألمانيا وسط توقعات بأن نحو 20 مليون نيجيري سيلتفون حول شاشات التليفزيون لعدة ساعات يوميا على مدار شهر كامل تقام خلاله البطولة.

ولم يقلل من هذا الاهتمام الجماهيري الهائل بالمونديال عدم تأهل المنتخب النيجيري المعروف باسم "النسور الخضر" إلى النهائيات، وبلغ هذا الاهتمام حدا دفع الشركات الكبرى في المدن النيجيرية الكبيرة إلى اختيار أماكن بعينها لتكون مراكز مشاهدة جماعية.

وتحظى تلك المراكز بشعبية كبيرة نظرا لان غالبية النيجيريين الفقراء لا يملكون جهاز تلفزيون خاصا بهم، أما سعداء الحظ ممن يمتلكون جهازا فليس بوسعهم تدبير الاموال اللازمة لشراء أو تشغيل مولد كهربائي تحسبا لانقطاع التيار الذي تزودهم به شركة الكهرباء الحكومية التي لا يعتمد النيجيريون بشكل كبير على خدماتها نظرا لانها كثيرا ما تتعرض لاعطال.

ومن بين عشاق كرة القدم في نيجيريا الذي يترقبون بتلهف انطلاق مباريات المونديال جيمس أوكون الذي فضل أن يشاهد اللقاءات أمام منزله حيث اشترى أول جهاز تلفزيون ملون في حياته وكذلك مولدا للطاقة الكهربائية لضمان ألا تتأثر متعة المشاهدة بانقطاع التيار.

وعلى الجانب الاخر تراهن الشركات والمطاعم والحانات على أن غالبية عشاق كرة القدم في البلاد سيعجزون عن شراء أجهزة تليفزيون أو مولدات كهربائية وهو ما يدفع هذه الشركات والمطاعم إلى السعي لاستمالة محبي الكرة النيجيريين كعملاء محتملين لها خلال فترة المونديال.

ولا يقتصر الامر على المؤسسات فحسب بل امتد لبعض الاشخاص من أصحاب العقلية التجارية التي تبحث عن المكسب دائما حيث أقام هؤلاء الاشخاص مراكز مشاهدة خاصة بهم في مقابل الحصول على مقابل من محبي الكرة الذين سيأتون لمشاهدة المباريات التي ستنطلق في التاسع من الشهر الجاري وتستمر حتى التاسع من تموز/يوليو المقبل، ويقول آيو بالوجون صاحب أحد هذه المراكز: إذا كنت رأيت ذلك الحشد الكبير الذي حضر إلى هنا لمشاهدة اللقاء الدولي الودي بين انجلترا وجامايكا بوسعك أن تقدر ذلك الحشد الاكبر الذي أتوقع أن يشهده المركز خلال كأس العالم.

أما تشيدي نويكي وهو صاحب مطعم فيقول: أعددنا بعض الجوائز لعملائنا الذين يستطيعون التنبؤ بنتائج المباريات.      

التعليق