تعزيز التعاون بين المجلس الأعلى للشباب والجامعة الأردنية

تم نشره في الخميس 8 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

عمان- الغد- شدد رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات على دور الجامعات الأردنية كشريك استراتيجي للمجلس في رعاية الحركة الشبابية الأردنية.

وأضاف خلال استقباله وفد عمادة شؤون الطلبة بالجامعة الأردنية؛ أنه لمس خلال لقائه بعض رؤساء الجامعات الأردنية الرغبة منهم في التعاون خلال المرحلة المقبلة، والذي من شأنه تعزيز التعاون لخدمة قطاع الشباب وفق برامج هادفة تلبي احتياجات الشباب لتعزيز الانتماء للوطن والولاء لقيادته الحكيمة، إلى جانب تعريف الشباب بحقوقهم وواجباتهم.

عميد شؤون الطلبة في الجامعة د. خالد الرواجفة أكد أن التصور المقترح للتعاون يتمثل في التركيز على البرامج الحوارية وتبادل الرأي، وإشراك الشباب في صناعة القرار، وإكسابهم المهارات القيادية المناسبة، وإقامة ندوات حول السلوكيات الشبابية، والتعرف على ثقافات الطلبة العرب، وحوارات بين الطلاب ورئيس المجلس الأعلى للشباب.

اجتماع لصندوق دعم الرياضة

من جهة ثانية ترأس رئيس المجلس اجتماع مجلس إدارة الصندوق الوطني لدعم الحركة الشبابية والرياضية الذي عقد أمس في المقر الجديد للصندوق.

عضيبات طرح خلال الاجتماع رؤيته المستقبلية للصندوق بما يلبي طموحات جلالة الملك والتي ترتكز على أنه داعم إضافي للحركة الرياضية والشبابية، وليس بديلا عن الدولة في دعم هذا القطاع المهم، مضيفا أن هناك توجهات لتوسيع عوائد الصندوق عبر إضافة المزيد من القطاعات التي تسهم في رفد موارده، مما ينعكس إيجابا على الحركة الشبابية والرياضية، الى جانب تخصيص جزء من هذه عوائده للاستثمار.

من جانبه رحب مدير عام الصندوق عبد الرحمن العرموطي بالدكتور عضيبات الذي يتولى رئاسة مجلس إدارة الصندوق، قبل أن يعرض ميزانية الصندوق لعام 2005، ومشروع موازنة عام 2006 وإقرارهما، في حين تم تأجيل انتخاب نائب رئيس مجلس إدارة الصندوق وتشكيل لجنة الاستثمار للجلسة المقبلة.

التعليق