المنتخب البولندي يلغي تجربته الودية الأخيرة

تم نشره في الأربعاء 7 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً

زورافسكي يؤكد أن معنويات زملائه في القمة

    بارسينغهاوسن - ألغى المنتخب البولندي اول من امس الاثنين المباراة الودية التي كان من المفترض أن يخوضها أمام فريق محلي استعدادا لنهائيات كأس العالم 2006 وذلك قبل 24 ساعة فقط من الموعد المقرر للمباراة.

وصرح ميشال ليستكيوفيش رئيس الاتحاد البولندي لكرة القدم في مؤتمر صحافي عقد في المعسكر التدريبي للمنتخب البولندي في بارسينغهاوسن في ألمانيا قائلا إن بافل ياناس المدير الفني للفريق قرر أن يخوض لاعبو الفريق مباراة مع بعضهم بدون جماهير.

وكان من المقرر أن يجرى البث المباشر للمباراة على قناة تلفزيونية بولندية محلية، وقال مسؤول بالتلفزيون البولندي: لدينا الان مشكلة كبيرة حيث أننا قمنا ببيع الفقرات الاعلانية وخططنا لعملية بث المباراة، والمدير الفني فعل ما يرغبه هو فقط.

   أما ليستكيوفيش الذي يتردد أنه حاول إقناع ياناس بتغيير قراره فأكد إن القرار بيد المدرب، وقال ليستكيوفيش: يجب أن نحترم هذا القرار.

وكان ياناس قد تسبب في بعض الارتباك أيضا عندما عين حارس المرمى الاساسي للفريق المشارك في كأس العالم وتعرض لانتقادات بالفعل لعدم اختياره جيرزي دوديك حارس مرمى ليفربول الانجليزي وتضاعفت هذه الانتقادات بعدما ارتكب توماس كوتشاك خطأ فادحا خلال المباراة أمام كولومبيا.

ولا يبدو أن ارتور بوروك الذي شارك في المباراة التي فازت فيها بولندا على كرواتيا 1-0 قد أثار الاعجاب ورغم ذلك قال ياناس إنه لم يتخذ قرارا حتى الان بشأن القائمة التي يخوض بها أولى مباريات بولندا في كأس العالم المقبلة والتي تخوضها أمام الاكوادور، وتلعب بولندا في المجموعة الاولى مع منتخبات ألمانيا وكوستاريكا والاكوادور.

   لكن بدا في حكم المؤكد ان يشرك منتخب بولندا حارس مرمى سلتيك الاسكتلندي بوروك في لقاء يوم الجمعة القادم امام الاكوادور في نهائيات كأس العالم، وقال ياسيك كازيميرسكي مدرب حراس المرمى للصحافيين في معسكر تدريب المنتخب اول من امس الاثنين: بوروك اوفر حظا في المشاركة، لعب في المباراة الاخيرة امام كرواتيا وكان اداؤه طيبا، ليس من الصعوبة بمكان استنتاج ان فرصته افضل، في رأيي من المرجح ان يلعب منذ الدقيقة الاولى.

من جهته قال مهاجم منتخب بولندا ماساي زورافسكي اول من امس الاثنين ان معنويات الفريق اصبحت عالية بعد الفوز يوم السبت

الماضي1-0 على كرواتيا في لقاء ودي استعدادا لخوض نهائيات كأس العالم، وقال زورافسكي للصحافيين في معسكر تدريب المنتخب اول من امس الاثنين: استعاد الفريق ثقته بنفسه، منحتنا المباراة امام كرواتيا دفعة في اللحظة الاخيرة ويشعر الجميع بتحسن من الناحية النفسية.

واضاف: من الواضح ان الاكوادور يبدو فريق في متناول ايدينا واذا لعبنا بنفس مستوى لعبنا امام كرواتيا اظن انه يمكننا ان نفوز.

   وكان الفريق البولندي تعرض لانتقادات من وسائل الاعلام والمشجعين بعد هزيمته امام كولومبيا الاسبوع الماضي الا ان الفريق لعب بطريقة دفاعية بخمسة لاعبين في خط الوسط امام كرواتيا ليحقق الفوز.

الا ان الفريق يشعر بقلق مما اذا كان هذا التشكيل يعطي مزيدا من الحرية لزورافسكي في مجال اللعب المفتوح، وقال زورافسكي: لا اعتقد ان النظام الذي لعبنا به يمثل مشكلة، ان اللعب بخمسة لاعبين في خط الوسط يلزمني بالجري لفترات طويلة ولكنني اعتدت على ذلك بعد ان امضيت عاما مع فريق سلتيك (الاسكتلندي)، هناك يجب عليك ان تجري وتجري وتجري، لم يتضح ان كنا سنلجأ الى نفس الاسلوب امام الاكوادور.

التعليق