التعرض للرصاص أثناء العمل يرتبط بحدوث أضرار بالمخ

تم نشره في الأحد 4 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً
  • التعرض للرصاص أثناء العمل يرتبط بحدوث أضرار بالمخ

 

نيويورك-أظهرت نتائج دراسة أجريت على العمال الذين يتعرضون للرصاص العضوي ان التعرض التراكمي للرصاص يمكن ان يلحق ضررا بالمادة البيضاء في المخ الامر الذي قد يشرح السبب في الانخفاض التدريجي الذي تم تسجيله سابقا في وظائف المخ لدى هؤلاء الافراد.

وتحتوي المادة البيضاء في المخ على الالياف العصبية حيث أن الكثير من هذه الالياف أو "المحاور العصبية" محاطة بمادة تسمى ميلين وهو مصدر هذه المادة ذات اللون الابيض. وتعمل مادة الميلين كعازل كما تزيد من سرعة نقل كافة الاشارات العصبية.

وقال الدكتور والتر ستيورات الذي يعمل في اطار نظام جيسينجر الصحي في دانفيل بولاية بنسلفانيا وزملاؤه في البحث في تقرير بدورية طب الاعصاب انه كلما زاد تعرض العامل للرصاص خلال فترة عمله، وهو ما يقاس بكمية المعدن التي يتم العثور عليها في العظام، تعرض المخ للمزيد من التدمير على مدار السنوات التالية.

وقال ستيوارت في مقابلة مع رويترز "انها واحدة من أولى الدراسات التي تظهر أن التعرض في الماضي البعيد يمكن أن يؤثر على المخ ويسبب ما نسميه بتغييرات تدريجية."

كان ستيوارت وفريقه البحثي قد سبق وان توصلوا إلى وجود علاقة بين التعرض للرصاص في الماضي والتراجع التدريجي في الوظائف العقلية.

وللتحقق مما إذا كان التعرض للرصاص ربما يصاحبه ايضا حدوث تغييرات في تركيبة المخ أجرى الباحثون اشعة للمخ باستخدام الرنين المغناطيسي على 532 رجلا كانوا يعملون في تصنيع اضافات البنزين المحتوي على الرصاص في مجمع كيماوي في نيوجيرزي. وفي المتوسط فان آخر تعرض للرصاص مر به هؤلاء الرجال خلال عملهم كان منذ 18 عاما مضت.

ووجد الباحثون أنه كلما تعرض العمال للرصاص بشكل أكبر زادت حدة ومدى الاضطرابات التي تلحق بالمادة البيضاء في المخ. كما أن زيادة التعرض للرصاص يكون مصحوبا ايضا بصغر حجم المخ بينما تبدو مناطق محددة في المخ كما لو انها تنكمش بعد زياده التعرض للرصاص.

وكتب ستيورات وفريقه البحثي في تقريرهم أن هناك العديد من التفسيرات الممكنة لهذه النتائج. فالتعرض للرصاص يمكن أن يؤدي إلى الاسراع بالتغييرات التي تحدث في المخ والمرتبطة بالشيخوخة الطبيعية.

كما أن التعرض لهذا المعدن يرتبط ايضا بضغط الدم المرتفع الذي يرتبط بتدهور اداء المخ بما في ذلك الاضطرابات التي تصيب المادة البيضاء.

وأخيرا فان الرصاص نفسه يمكن أن يؤدي في حد ذاته إلى آثار ضارة ومباشرة على خلايا المخ. وقال ستيوارت وزملاؤه أنهم يأملون في الفصل بين هذه الاسباب المحتملة في بحث مستقبلي.

التعليق