تبرئة ساحة لانس ارمسترونج من تعاطي المنشطات

تم نشره في الخميس 1 حزيران / يونيو 2006. 10:00 صباحاً
  • تبرئة ساحة لانس ارمسترونج من تعاطي المنشطات

امستردام  - برأ محققون مستقلون ساحة بطل سباقات الدراجات الامريكي لانس ارمسترونج من اتهامه بتعاطي المنشطات خلال سباق فرنسا للدراجات عام 1999 ووجدوا ان الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات تصرفت بشكل "لا يتفق تماما" مع قواعد اجراء فحوص الكشف عن تعاطي العقاقير المنشطة.

واشارت شركة شولتن الهولندية للمحاماة التي اسند الاتحاد الدولي للدراجات اليها مهمة التحقيق في القضية في بيان اصدرته يوم امس الاربعاء الى حدوث "سوء تصرف" من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ومختبر ال.ان.دي.دي الفرنسي.

ونفى ارمسترونج مرارا تعاطيه اي مادة محظورة رياضيا.

وفاز ارمسترونج لاول مرة بسباق فرنسا للدراجات عام 1999 واعلن اعتزاله بعد ان سجل رقما قياسيا بفوزه باللقب للمرة السابعة في يوليو تموز الماضي.

وكانت صحيفة ليكيب الرياضية الفرنسية قالت في اغسطس اب الماضي انها اطلعت على وثائق للمختبر أشارت الى العثور على اثار لعقار ايبو المنشط في ست عينات بول لارمسترونج.

وعين الاتحاد الدولي للدراجات في اكتوبر تشرين الاول الماضي المحامي الهولندي ايميل فريمان المدير السابق للوكالة الهولندية لمكافحة المنشطات للتحقيق في هذه المزاعم.

وفي فبراير شباط كشف الاتحاد الدولي للدراجات عن ان رئيس الطاقم الطبي التابع له ماريو زورزولي هو الذي سلم تلك الوثائق الى الصحيفة.

وقال زورزولي انه كان يجب عليه ان يسلم كل الوثائق لصحفي حتى يكتب مقالة تثبت ان ارمسترونج لم يطلب مطلقا استخدام عقاقير بعد ان عولج بنجاح من سرطان الخصية.

واوقف زورزولي عن العمل لمدة شهر لكنه عاد الى موقعه في مارس اذار.

واستنكر الاتحاد الدولي للدراجات نشر نتائج التحقيق قبل حصوله على فرصة لدراستها.

وقال في بيان "يستنكر الاتحاد الدولي للدراجات بشدة سلوك السيد فريمان الذي تصرف بشكل غير لائق يتعارض مع الاتفاقيات التي تنص على ضرورة ابلاغ كل الاطراف المعنية قبل القيام بأي تعليقات علنية بشأن محتويات التقرير."

وأضاف الاتحاد الدولي للدراجات انه مازال ينتظر تسلم التقرير النهائي "ويؤكد على استيائه الشديد من التطورات المؤسفة لهذه القضية."

وقال الاتحاد انه سينشر التقرير بعد دراسة نتائجه.

التعليق