نجاح باهر لأولى مزادات صالة كريستي بالشرق الأوسط

تم نشره في الجمعة 26 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

 

دبي - فاق نجاح المزاد الاول الذي تقيمه صالة كريستي الشهيرة للمزادات بالشرق الاوسط وبالتحديد في إمارة دبي الثرية سائر التوقعات حيث وصل حجم إجمالي مبيعات المزاد إلى 5ر8 مليون دولار.

وشهد المزاد الذي أقيم مساء أول من أمس حضور أكثر من 500 من الاماراتيين والاجانب بصالة مبيعات فندق أبراج الامارات بالجميرة حيث عرضت الصالة أكثر من 120 عملا فنيا من العالم العربي وإيران والهند وباكستان والغرب.

وقال إدوارد دولمان الرئيس التنفيذي لصالة كريستي "يمثل هذا المزاد المرحلة الاولى لخطتنا الرامية للانتشار في الشرق الاوسط وفاق نجاحها توقعاتنا بالنسبة لاسعار المبيعات التي تمثل استجابة حماسية رائعة من قبل عملائنا الجدد في المنطقة".

وكان بين أبرز أحداث المزاد لوحة للفنان المصري أحمد مصطفى المولود العام 1943 بعنوان "مدارات المديح". وتراوحت التوقعات حول سعر بيع هذه اللوحة بين مائة ألف و200 ألف دولار إلا أنها بيعت بالفعل بسعر240 ألف دولار وبذلك يحقق الفنان المصري رقما قياسيا جديدا في المزاد.

وشمل المزاد أيضا بيع لوحات لفنانين لبنانيين وعراقيين وإيرانيين مشهورين.

وتضمن المزاد قسما لاعمال الفن الهندي الحديث والمعاصر حيث وصل إجمالي بيع معروضات هذا القسم إلى 6 ملايين دولار.

يذكر أن إمارة دبي تمثل ملتقى الثقافات حيث يعتبر 80 في المائة من سكان دبي من الاجانب وبها جالية كبيرة من الهنود والاجانب والايرانيين والباكستانيين.

وحظيت لوحة للفنان الهندي رامشوار بروتا المولود العام 1941 بعاصفة من التصفيق من قبل الحاضرين وحققت أعلى مبيعات المزاد حيث بيعت بمبلغ 912 ألف دولار مما يعد رقما قياسيا للفنان في المزاد.

ولم يخل المزاد كذلك من أعمال فنانين غربيين مثل الفنان أنديوارهول الذي بيعت لوحته "الموناليزا المزدوجة" بمبلغ 192 ألف دولار.

وتأسس فرع صالة كريستي للمزادات في دبي في نيسان'أبريل العام الماضي لتكون أول صالة مزاد تعمل حاليا في منطقة الشرق الاوسط.

التعليق