"شيفرة دافنشي" يحطم الأرقام القياسية في ايطاليا

تم نشره في الاثنين 22 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

 روما-حطم فيلم "شيفرة دافنشي" الارقام القياسية في حجم الاقبال على مشاهدته بدور السينما في ايطاليا الكاثوليكية حيث تجاهل عشرات الالوف من الايطاليين دعوات الفاتيكان لمقاطعة الفيلم.

وبلغت ايرادات الفيلم المأخوذ عن الرواية الاكثر مبيعا لدان براون مليوني يورو (2.6 مليون دولار) في ليلة الافتتاح. وهذا المبلغ هو تقريبا ضعف ايرادات ابرز فيلم ايطالي سابقا وهو "الحياة جميلة" للعام 1997 لروبرتو بينيني الحائز على جائزة اوسكار وهو كوميديا مأساوية تتناول المحرقة.

واوردت وكالات الانباء الايطالية تقارير عن اقبال قياسي في انحاء البلاد على مشاهدة الفيلم المأخوذ عن القصة التي اشعلت غضب الفاتيكان بقولها ان السيد المسيح كان له طفل من مريم المجدلية وان الكنيسة الكاثوليكية تكتمت على هذا.

ومن المتوقع ان يتزاحم الملايين في مختلف انحاء العالم لمشاهدة الفيلم لدى افتتاحه في مطلع الاسبوع غير مبالين باحتجاجات جماعات مسيحية وتعليقات فاترة عليه لدى عرضه للمرة الاولى في مهرجان كان في الاسبوع الماضي.

ويعتقد الكثير من المسيحيين في انحاء العالم ان الافتراضات النظرية في "شيفرة دافنشي" تجديفية. وقاد الفاتيكان هجوما على الكتاب والفيلم داعيا الى مقاطعتهما.

وتجمع اعضاء جماعة "مقاتلون مسيحيون" الكاثوليكية المتطرفة حول بعض دور السينما في وسط روما قرب الفاتيكان لمنع الناس من الدخول وهم يرددون "دان براون تذكر ان المسيح سيحاكمك ايضا."

الا ان الكثير من الايطاليين معجبون بالكتاب حيث اشتروا عشرات الالوف من النسخ التي بلغ عدد ما بيع منها 40 مليون نسخة في مختلف انحاء العالم.

كما قفزت صناعة السياحة الايطالية مع رواج قصة دان براون والفيلم المأخوذ عنها. ويتم تسيير رحلات خاصة في روما والى الكنيسة في ميلان التي توجد بها لوحة "العشاء الاخير" المحورية في حبكة رواية "شيفرة دافنشي".

وتقيم فلورنسا التي كان يعيش بها فنان عصر النهضة الكبير سلسلة من المعارض على مدار الصيف تركز على فك شيفرات رسوم وتصميمات دافنشي.

التعليق