كليفلاند على مشارف نصف النهائي وسان انطونيو يحافظ على آماله

تم نشره في الجمعة 19 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • كليفلاند على مشارف نصف النهائي وسان انطونيو يحافظ على آماله

NBA

 واشنطن - اصبح كليفلاند كافالييرز على مشارف التأهل الى نهائي المنطقة الشرقية (نصف نهائي الدوري) للمرة الاولى منذ عام 1992 والثانية في تاريخه بتقدمه على ديترويت بيستونز وصيف بطل الموسم الماضي 3-2 بعد الفوز عليه 86-84، فيما حافظ سان انطونيو سبيرز حامل اللقب على اماله في حجز مكانه في نهائي المنطقة الغربية بفوزه على دالاس مافريكس 98-97، امس الاربعاء في منافسات الدور الثاني من بلاي اوف الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة.

في المباراة الاولى على ملعب "بالاس-اوبرن هيلز"، اقترب كليفلاند بقيادة نجمه المميز ليبرون جيمس من تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل واصبح على بعد فوز واحد من الاطاحة بديترويت ولاعبيه "المحنكين" بعدما حول تأخره صفر-2 الى تقدم 3-2 بتحقيقه 3 انتصارات متتالية، اثنان منها على ارضه "كويكين لون ارينا" والثالث امس على ارض "اشقياء" ديترويت.

ويبدو ان تهكم "مشاغب" ديترويت رشيد والاس بكليفلاند اعطى دفعا لل"ملك" جيمس وزملائه فردوا في الملعب وليس على شاشات التلفزيون واصبحوا قريبين جدا من حرمان والاس وزملائه من التأهل الى نهائي المنطقة الشرقية للمرة الثالثة على التوالي والحادية عشرة في تاريخ نادي ولاية ميشيغين.

وكان والاس صرح بعد هزيمة فريقه 77-86 في المواجهة الثالثة على "كويكين لون ارينا" السبت الماضي، ان كليفلاند سيخوض اخر مباراة على ارضه وامام جماهيره لان ديترويت سيفوز في لقاء الاثنين الماضي ويحسم تأهله في المباراة الخامسة على ارضه "بالاس-اوبرن هيلز" امس الاربعاء.

وكان الاداء متقاربا جدا منذ البداية فتعادل الفريقان في الربع الاول 20-20 وتقدم كليفلاند في الثاني 30-25 وديترويت 21-18 في الثالث، ليتعادل الفريقان في الربع الاخير 18-18.

وتعملق جيمس بتسجيله 32 نقطة و5 متابعات و5 تمريرات حاسمة بينها تمريرة الى زميله درو غودن في الثواني الاخيرة اعطت الفوز لكليفلاند، وسنحت فرصة لديترويت لمعادلة النتيجة الا ان دونيل مارشال (14 نقطة و13 متابعة) اعترض كرة تايشون برينس، ثم فشل زميل الاخير ليندزاي هانتر في تسديدة اخيرة.

وكان برينس افضل مسجلي فريق المدرب فليب ساندرز برصيد 21 نقطة كما حقق 8 متابعات واضاف كل من تشانسي بيلابس وريتشارد هاميلتون 17 و15 نقطة على التوالي، الا انهم فشلوا في الاستفادة من عامل اللعب امام جماهيرهم واصبحوا مجبرين على الفوز في المباراة السادسة غدا الجمعة على ملعب "كويكين لون ارينا" في كليفلاند، والا سيودعون الدور الثاني امام فريق يشارك جميع لاعبيه في هذا الدور لاول مرة.

وكان ديترويت اختبر موقفا مماثلا عام 2004 عندما تقدم في الدور الثاني على نيوجيرزي نتس 2-صفر ثم خسر 3 مباريات على التوالي 2-3، الا انه فاز في المباراة السادسة على ملعب "انتركونتيناتل ايرلاين" في نيوجيرزي وحسم السابعة على ارضه ليتابع مسيرته يظفر بلقبه الثالث بعد فوزه على لوس انجليس ليكرز في نهائي الدوري.

تجدر الاشارة الى ان ديترويت يحمل لقب الدوري 3 مرات (اعوام 1989 و1999 و2004) ووصل الى نهائي المنطقة الشرقية 10 مرات باسم ديترويت بيستونز و4 مرات باسم فورت واين بيستونز كما خاض نهائي الدوري 7 مرات (مرتين كفورت واين 1955 و1956) توج خلالها بطلا 3 مرات.

اما مسيرة كليفلاند في الدوري فبعيدة كل البعد عن انجازات خصمه اذ يعتبر تأهله الى نهائي المنطقة الشرقية افضل انجاز في مسيرته فخسر عام 1992 امام شيكاغو بولز 2-4 وعام 1976 امام بوسطن سلتيكس 2-4.

وفي المباراة الثانية على ملعب "اي تي اند تي سنتر"، فرط دالاس مافريكس بفرصة التأهل الى نهائي المنطقة الغربية للمرة الثالثة في تاريخه عندما فشل صانع العابه جيسون تيري في تسجيل سلة الفوز في الثواني الاخيرة ثم اخفق العملاق الالماني ديرك نوفيتسكي في متابعة تسديدة زميله تيري، ليخسر فريقهما المباراة بفارق نقطة واحدة 97-98، ويمنح حامل اللقب سان انطونيو فرصة المحافظة على اماله في التأهل الى نهائي هذه المنطقة للمرة التاسعة في مسيرته، بتقليصه الفارق الى 2-3.

وتبادل الفريقان التقدم فانهى سان انطونيو الربعين الاول والثالث لمصلحته 29-24 و24-21، فيما كان الربعان الثاني والاخير من نصيب دالاس 33-28 و19-17.

وقدم لاعب ارتكاز سان انطونيو تيم دنكان مباراة رائعة بتسجيله 36 نقطة وتحقيقه 12 متابعة و4 تمريرات حاسمة، واضاف الفرنسي طوني باركر 27 نقطة و4 تمريرات حاسمة والارجنتيني مانو جينوبيلي، الذي كان صاحب سلة الفوز لفريقه، 18 نقطة و5 تمريرات حاسمة و4 متابعات.

اما لاعب دالاس سابقا مايكل فينلي فسجل 12 نقطة و7 متابعات، علما ان سان انطونيو يضم في صفوفه لاعبا اخر كان يلعب في دالاس سابقا هو صانع الالعاب نيك فان اكسيل.

اما من جهة فريق افضل مدرب لهذا الموسم ايفري جونسون، فكان نوفيتسكي الافضل برصيد 31 نقطة كما اضاف 10 متابعات، وساهم الواهد جوش هاورد ب16 نقطة و8 متابعات وكل من ديفين هاريس وتيري 15 نقطة.

وسيتواجه الفريقان غدا الجمعة على ملعب "اميركان ايرلاين سنتر" في دالاس وفي حال فوز الاخير سيتمكن من تجريد سان انطونيو من لقبه وتحقيق ثأره اذ تغلب عليه الاخير عام 2003 في نهائي المنطقة الغربية وعام 2001 في الدور الثاني، علما بانه خرج العام الماضي من الدور الثاني بخسارته امام فينيكس صنز 2-4 بعد فوزه في الدور الاول على هيوستن روكتس 4-3.

تجدر الاشارة الى ان المخضرم روبرت هوري المتوج بطلا للدوري ست مرات مع ثلاثة فرق مختلفة (هيوستن روكتس عامي 1994 و1995 وليكرز اعوام 2000 و2001 و2002 وسان انطونيو عام 2005) خاض مباراته ال209 في البلاي اوف ليتفوق على نجم شيكاغو بولز سابقا سكوتي بيبين ويحتل المركز الثاني في تاريخ الدوري متخلفا 28 مباراة عن نجم ليكرز كريم عبد الجبار.

التعليق