بيع أول منزل لألفيس بـ905 آلاف دولار

تم نشره في الجمعة 19 أيار / مايو 2006. 09:00 صباحاً

ناشفيل، تينيسي- أصبح أول منزل سكنه ملك الروك آند رول الراحل، ألفيس بريسلي، قصرا لأحد رجال نيويورك الأثرياء بعد أن دفع مقابله 905.100 دولار.

المنزل الموجود في مدينة ممفيس، كان قد اشتراه ألفيس عند انطلاق مشواره الغنائي عام 1956، أصبح من نصيب المحامي ورجل الاطفاء المتقاعد، بيتر غليزون، من مدينة نيويورك، وفق ما نقلته وكالة أسوشيتد برس.

وقال غليزون الذي دفع أعلى سعر في الثواني الأخيرة من انتهاء مهلة المناقصة الأحد الماضي، إنه شريك ضمن مجموعة فيها الوسيط الروحاني الإسرائيلي يوري جيلار.

وأضاف أن اهتمامهم ينصب على إعادة المنزل إلى ما كان عليه في بداية الخمسينيات وفتحه لاحقا أمام العامة.

وكان مالكا المنزل الحاليان مايك فريمان وسيندي هازن قد اشترياه عام 1998 مقابل 180 ألف دولار.

وقال لانس كوان في شركة LCMedia، وهي شركة من ناشفيل قامت بالإعلان عن المزاد على موقع eBay إن أكثر من 71 عرضا طرح على الموقع الإلكتروني، منذ بدء المناقصة في الرابع عشر من نيسان (أبريل) المنصرم.

يُذكر أن بريسلي اشترى المنزل المكوّن من أربع غرف نوم، بمساحة تصل إلى 3000 قدم مربع، وهو في سن الواحدة والعشرين.

وقد سكن فيه ألفيس ووالدته وجدته لفترة عام، قبل الانتقال إلى منزل من طابقين عرف باسم "غريسلاند".

وقال المالك الجديد إن إعادة ترميم وتجديد المنزل المبني عام 1953 قد تكلّف بين 500 إلى 750 ألف دولار.

التعليق