مشاركون بندوة في إربد ينتقدون الضعف المقدم للفنان الأردني

تم نشره في الجمعة 19 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • مشاركون بندوة في إربد ينتقدون الضعف المقدم للفنان الأردني

أحمد التميمي

   إربد- انتقد مشاركون في ندوة حول "الفنان الأردني: الواقع والتحديات" ضعف الدعم المقدم للفنان الأردني في جميع المجالات. مؤكدين أهمية تقديم الدعم المالي والمعنوي من قبل الجهات المعنية في الأردن للنهوض بالفنان الأردني الى أعلى المستويات.

وألقى المشاركون في الندوة، التي نظمها قسم اللغة العربية في جامعة اربد الاهلية أمس، المسؤولية في ضعف الفنان الأردني وعدم وصوله الى أماكن متقدمة في العالم الى إدارات مؤسسة الإذاعة والتلفزيون.

   وانتقد الفنان حسين طبيشات ضعف الدعم المقدم للفنان الأردني. مؤكداً أن "الكوادر الفنية الأردنية تتمتع بالقدرات الفنية ليس على مستوى الإقليم بل والعالم وبمجهود فردي وشخصي".

وأضاف طبيشات إن "الإعلام والإذاعة والتلفزيون يتحملون جزء كبيراً في ذلك". مطالبا بإيجاد "مسرح وطني يعمل فيه الفنانون كموظفين لمساعدتهم في تأمين متطلبات حياتهم اليومية على اقل تقدير" مشيراً إلى "الظروف الاقتصادية التي يعاني منها المجتمع بشكل عام".

وقدم طبيشات قراءة سريعة حول واقع المسرح العربي عموماً والمسرح الأردني خصوصاً، إذ قال "إنني اتفق مع الأستاذ دريد لحام عندما أعتزل المسرح السياسي إذ أن المسرح السياسي للأسف لم يؤثر في المواطن العربي".

   وفي حديث عن أعماله الفنيّة أوضح طبيشات إن "أفضل الأعمال المسرحية التي قدمتها مسرحية غافل الكيماوي، ويعلل ذلك إلى أنها "صورت الواقع العربي والهجمة الشرسة على الإسلام والمسلمين. وما آلت إليه الأوضاع في فلسطين والعراق. وأرجع طبيشات الفضل إلى مسلسل "العلم نور" في "شهرته".

ولفت طبيشات إلى وجود عدد من الكتاب الأردنيين المبدعين في مجال التمثيل والعمل المسرحي. "مثل الفنانين محمد الشواقفة، والأستاذ يوسف عموري ،ومخلد الزيودي ،وفؤاد الشوملي".

   وحول تأثره بالفن الكوميدي العالمي قال طبيشات إن "الفنان الكوميدي "مستر بين" أكثر من جذب اهتمامه عالمياً، لأنه يعتمد على الحركة والموقف وليس على الكلمة".

وتناول طبيشات مسيرته الفنية منذ البدايات، إذ استعرض عمله الفني مع فرقة أضواء الشمال، ومركز شباب إربد، من خلال تقديم مسرحيات أولاد حارتنا والشحاذين.

ولدى سؤاله عن أعماله الفنية القادمة قال طبيشات"إننا الآن بصدد عمل مسلسل بالاشتراك مع الفنان محمود صايمه بدءا من الدورة البرامجية الجديدة، وخلال شهر رمضان المبارك" وأضاف "يعالج المسلسل سلوكيات تحدث مع المواطن يومياً".

   وقدم أستاذ اللغة العربية بجامعة إربد الأهلية الدكتور توفيق أبو الرب مداخلة أشاد فيها بأهمية العمل الفني وضرورة دعم الممثل والفنان. فيقول أبو الرب "الفنان يحاكي قصصاً اجتماعية هادفة ويثير أسئلة مختلفة حول واقعه".

من جهة قدم مدير العلاقات العامة والأعلام حسن نهار محاسنه شكره للفنان الضيف. ومؤكداً "إن الدعم المالي يشكل ركناً أساسيا لدعم الفنان الأردني". ومعرباً عن استعداد الجامعة بالانفتاح على الحركة الثقافية في المجتمع المحلي.

التعليق