مديرية المسرح تعلن إجازة 12 نصاً لمهرجانات الطفل و الشباب المحترفين

تم نشره في الجمعة 19 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً

كوكب حناحنة

   عمّان- تعلن لجنة النصوص المنبثقة عن لجنة الدعم والتخطيط المشكلة لغايات تقييم واختيار العروض المشاركة في المهرجانات المسرحية الأردنية في من حزيران(يونيو) المقبل، أسماء النصوص التي سيشرع مخرجيها في إجراء بروفاتهم استعدادا للمشاركة في هذه التظاهرة المسرحية.

   وكانت مديرية المسرح والفنون قد أعلنت نهاية العام عن خطتها في العمل الثقافي الفني المسرحي وعلى كافة الأصعدة.

واعتمدت الخطة برنامجا ورزنامة محددة لمواعيد انطلاق المهرجانات المسرحية الثلاث وهي: مسرح الطفل العربي، مسرح الشباب، ومسرح المحترفين.

وأجازت اللجنة اثني عشر نصا، بحيث  تتوزع بواقع أربعة عروض على كل مهرجان.

   وبين مدير مديرية المسرح والفنون المخرج نبيل نجم أن المديرية تسعى من وراء اقامة هذه المهرجانات إلى خلق حركة مسرحية اردنية.

وأشار إلى أن عروض المهرجانات ستنتقل إلى مختلف محافظات وألوية المملكة، حتى لا تكون الفعاليات المسرحية حكرا على العاصمة عمان ولتفعيل الحركة الثقافية فيها.

وأوضح نجم أن المهرجانات نتاج عطاء وإبداع مسرحي تقوم به المديرية والمبدعين على مدار العام.

   وتفتتح المهرجانات فعالياتها هذا العام بمهرجان مسرح الشباب والذي سينطلق في الثاني عشر من شهر آب(أغسطس) المقبل ويستمر حتى العشرين من الشهر نفسه.

ويهدف المهرجان الأردني لمسرح الشباب إلى إعطاء المواهب الشابة وبخاصة الخريجين الاختصاصيين الجدد فرصا لاكتساب خبرة، ويقدموا من خلالها للوسط الفني كطاقات إبداعية يمكن الاستفادة منها.

ويسعى المهرجان إلى  تفعيل النشاط المسرحي بشكل عام ولتزويد مسرح المحترفين بطاقات وخبرات جديدة وتمتين حلقة الاتصال بين أجيال المسرح المختلفة، وتفعيل فرص العمل في إطار الامكانات المتاحة.

   وتراقب الأعمال المشاركة في هذا المهرجان لجنة مكونة من مجموعة من النقاد الاختصاصيين لتقييم الأعمال وتحديد أفضل عملين للمشاركة على هامش مهرجان مسرح المحترفين.

في حين ينطلق مهرجان الطفل العربي في دورته العربية الثانية في العاشر من أيلول(سبتمبر) المقبل ويستمر حتى الرابع والعشرين منه، وتشارك خلاله أربعة عروض مسرحية يدخل منها عملان للمشاركة في المسابقة.

وتعرض على هامش المهرجان مسرحيات أردنية أخرى شاركت ضمن مواسم مسرحية أقامتها المديرية خلال العام الحالي.

وتشارك بالإضافة إلى ذلك الأعمال المسرحية التي كان من المقرر أن تشارك في الأسبوع الثقافي الخاص بالطفولة الذي تم تأجيله إلى اشعار آخر.

   ويواصل مهرجان مسرح المحترفين هذه التظاهرة المسرحية بإطلاق دورته العربية الخامسة في الرابع عشر من تشرين الثاني(نوفمبر) ويستمر حتى الأول من كانون أول(ديسمبر) المقبل.

ويقام هذا المهرجان في هذا الموعد من كل عام  بمناسبة عيد ميلاد جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه.

ويعتبر نجم مهرجان مسرح المحترفين تتويج للنشاط الإبداعي المسرحي الأردني.

   ويقول"أصبح مع الزمن عربيا معروفا ومميزا وله مكانته على الساحة العربية، ويلعب دورا أساسيا لتحقيق الأهداف في المشاركة في دعم الثقافة الوطنية والعربية، والاجتهاد من اجل تطوير الفنون المسرحية على المستويين الوطني والعربي".

ويضيف "واتاح من جهة أخرى فرص الحوار والتداخل بين الثقافات على المستوى الوطني والعربي من جهة والعربي العالمي من جهة أخرى، وعمل على توثيق الروابط  والعلاقة بين المسرحيين في الأردن وزملائهم في الوطن العربي، ويطل الى ذلك على الواقع الاجتماعي والتراثي للمجتمعات في الوطن العربي من خلال الإبداع المسرحي".

   وتستضيف المهرجانات عروض عربية تشارك ضمن المناسبة، وتعد لجنة التخطيط والدعم لدعوة الدول العربية التي ستشارك ضمن دورات المهرجانات المقبلة.

وينوه نجم إلى أنه ستقام ندوات تقييمية عقب كل عرض مسرحي تناقش العمل من جوانبه كافة، وندوة فكرية تقام على هامش مهرجان تطرح قضية فكرية تتعلق بالمسرح.

التعليق