سمك التونا قد يشكل خطرا على الأطفال

تم نشره في الخميس 18 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • سمك التونا قد يشكل خطرا على الأطفال

 

   لندن- قدمت وكالة معايير المواد الغذائية في بريطانيا نصيحة طبية للأمهات اللاتي يرضعن أطفالهن بالإقلال من تناول سمك التونا في وجباتهن الغذائية.

فقد أعربت عن قلقها أن الزئبق الذي وجد في تلك الأسماك قد يشكل خطرا صحيا.

وترى الوكالة أن على الأمهات اللاتي ينوين الحمل أيضا عدم تناول كميات كبيرة من هذه النوع من السمك. وقالت إن على هؤلاء النساء عدم تناول أكثر من علبتين متوسطتي الحجم من أسماك التونا أسبوعيا.

وتنصح الأمهات أيضا بتجنب أسماك القرش والمارلين وأبو سيف. ولا ينطبق التحذير هذا على الأطفال الآخرين أو البالغين.

   وكان بحثا قد أجري العام الماضي لمعرفة نسبة عنصر الزئبق في مختلف أنواع الأسماك التي تستخدم لحومها للاستهلاك البشري.

وجاء الإنذار الخاص بسمك التونا بعد دراسة النتائج من قبل لجنة السموم المستقلة التي أبلغت الحكومة بخطر التونا على الأجنة والرضع.

ووجدت اللجنة أن نسبة الزئبق في سمك التونا تقترب من الحد الذي وضعته بالنسبة للحوامل والمرضعات والنساء اللاتي يخططن للحمل.

وقالت اللجنة إن الزئبق قد يؤذي الجهاز العصبي لدى الأجنة وحديثي الولادة.

   ويطلق الزئبق بصورة طبيعية إلى المحيط من خلال قشرة الأرض إلى المحيطات لكن مياه البحر قد تمتصه نتيجة التلوث الصناعي والمنزلي.

ويقول مسؤولو وكالة المعايير الغذائية إن ما يبعث على الاطمئنان هو أن النساء لا يجاوزن عادة الحد الأسبوعي الأعلى من استهلاك هذه الأسماك.

لكن على من يفعلن ذلك الانتباه بتغيير نمط تغذيتهن حفاظا على الأجنة أو الأطفال حديثي الولادة.

التعليق