عرض فيلم عن حياة الشاعرة سلفيا بلاث في دارة الفنون

تم نشره في الأحد 14 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • عرض فيلم عن حياة الشاعرة سلفيا بلاث في دارة الفنون

 

عمّان- الغد- يعرض في الثامنة من مساء اليوم في ساحة الآثار بدارة الفنون بمؤسسة خالد شومان الفيلم الروائي (سلفيا) الذي يتناول حياة الشاعرة الشهيرة سلفيا بلاث، وهو من بطولة جونيث بالترو وإخراج كريستين جيفس.

مدته الفيلم مائة دقيقة (ناطق بالإنجليزية، مترجم للعربية) ويتناول الحياة الصاخبة القلقة لهذه الشاعرة وحكاية زواجها من الشاعر البريطاني تيد هيوز ورؤاها الأدبية من خلال علاقتها بالقصيدة وطريقة كتابتها.

ولدت سلفيا بلاث في بوسطن العام 1932 وقبلت في كلية سميث وكانت تعاني انهيارا عصبيا في نهاية سنواتها في الكلية لكنها تماثلت للشفاء جيدا لكي تعود وتتفوق خلال سنوات نضجها.

وفي العام 1955 التحقت بجامعة كمبريدج وهناك التقت وتزوجت من الشاعر هيوز واستقرت في انكلترا وأنجبت طفلين.

في العام 1960 ظهر أول ديوان شعري لها بعنوان (المارد) وقدمها كموهبة واعدة لكنه كان أكثر تقليدية من الأعمال التي تلته، وقد درست فيما بعد مع روبرت لويل ابتداء بالعام1959 وتأثرت كثيرا بأسلوب الاعترافات في مجموعته (دراسة الحياة) وأنجزت أعمالا شعرية جديدة أكسبتها سمعة بعد وفاتها كشاعرة كبيرة وكانت تسجيلا لمعاناتها المتزايدة؛ تلك الأشعار التي جمعت بعد انتحارها عام 1963 في عمر الثلاثين في ثلاثة أجزاء هي (آريل) (عبر الماء) و(أشجار الشتاء) وكانت تصويرا حادا مليئا بسخرية لاذعة وتتمتع بتقنية متألقة وعاطفة قوية. وقد أشرف زوجها الشاعر تيد هيوز عام 1985 على طباعة أعمالها الكاملة.

أثارت حياة بلاث الكثير من النقاشات التي لم تزل مستمرة حتى اليوم ومن بين الأعمال التي تناولت حياتها كتاب (اصطياد سلفيا بلاك) لجاكلين روز التي بدت فيها كمن يقف بعيداً عن المناظرة فيما يتعلق بموضوع سلفيا بلاك وموتها في سن مبكرة وتحولها إلى أيقونة غريبة وقد صدر كتابها العام 1991، ويعتبره النقاد أهم دراسة نقدية عن حياة هذه الشاعرة وتتناول روز في هذه الدراسة سيرة حياة بلاك على صعيد حياتها الشخصية والإبداعية الشعرية والأدبية من خلال طرح أسئلة حول هوية بلاك الشخصية وحول كيفية التعريف بها.

وتسعى دارة الفنون من خلال هذه العروض إلى إيجاد مساحات أخرى لتذوق الفنون والآداب من خلال السينما، ويجيء ضمن فعاليات ونشاطات معرض (إرث الصحراء) الذي افتتح في دارة الفنون مساء الأربعاء الماضي ويستمر حتى العشرين من شهر تموز المقبل.

التعليق