ألمانيا جاهزة قبل شهر من انطلاق المونديال

تم نشره في الثلاثاء 9 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • ألمانيا جاهزة قبل شهر من انطلاق المونديال

برلين - انتهت المانيا من وضع اللمسات الاخيرة على استعداداتها لاستقبال نهائيات المونديال بنسخته الثامنة عشرة والمقرر من 9 حزيران/يونيو الى تموز/يوليو المقبلين قبل 30 يوما من انطلاق العرس الكروي الذي سيجمع 32 منتخبا في 12 مدينة ستحتضن الملايين من المشجعين المتحمسين لمتابعة منتخبات بلادهم.

ويمكن للـ "قيصر" فرانتس بكنباور رئيس اللجنة المنظمة ان يفتخر بما حققته بلاده منذ منحها شرف استضافتها هذا الحدث الكبير في 6 تموز/يوليو عام 2000 خلافا لجميع التوقعات التي رشحت جنوب افريقيا للظفر بهذا الشرف بسبب الميل الذي اظهره الاتحاد الدولي لهذه اللعبة بشخص رئيسه السويسري جوزف بلاتر لتكون هذه النسخة في القارة السمراء.

وانفقت المانيا ما يقارب 1.5 مليار يورو لكي تجدد ملاعبها، وسيكون ملعبي اليانز ارينا في ميونيخ الذي يتسع لـ 76  الف متفرج ويستضيف المباراة الافتتاحية، وبرلين الاولمبي (66 الف متفرج) الذي تقام عليه المباراة النهائية في واجهة الملاعب الـ 12 التي ستستقبل العرس العالمي وانتهت الاعمال فيها منذ حوالي عام وهي تستعمل منذ بداية الموسم لمباريات الدوري المحلي والمسابقتين الاوروبيتين(عندما تلعب الفرق الالمانية على ارضها) بالاضافة الى مباريات المنتخب الاستعدادية.

واكد النجاح الذي حققته كأس القارات التي اقيمت في المانيا في حزيران/يونيو الماضي ان البلد بأكمله مستعد لاستقبال المونديال للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1974 عندما حصل شطره الغربي على هذا الشرف خلاف النسخة الحالية التي ستقام في بلد توحد بشطريه الغربي والشرقي منذ عام 1990.

وسيأخذ ستاد فرانكفورت(في الوسط الغربي) ونورمبرغ(جنوبا) حيزا كبيرا من اهتمام اللجنة المنظمة قبل انطلاق المنافسات، اذ اظهر الملعبين بعض"نقاط الضعف" خلال كأس القارات والدوري الالماني بسبب التفسخات الموجودة والتي سببت بتسرب الامطار الى المدرجات.

كما سيأخذ اندفاع المشجعين وتطفلاتهم التي قد تعطل بعض المباريات حيزا كبيرا من الاهتمام الصيف المقبل بعد الخبرة التي اكتسبها الالمان في حزيران/يونيو الماضي خلال كأس القارات.

اما من ناحية البنى التحتية والمواصلات فأنفقت الحكومة الالمانية اموالا طائلة لتحديث حوالي 370 كلم من الطرقات بالاضافة الى السكك الحديدية، وتعتبر شبكة المواصلات الحديدية في وسط برلين نخبة الاعمال التي انجزت، اذ تعتبر الاكبر والاحدث في اوروبا وسيتم تشغيلها بطاقتها الكاملة نهاية الشهر الحالي اي عشية انطلاق المونديال.

وتجهد الحكومة الالمانية كثيرا لتأمين الامن العام وسلامة الضيوف المتوقع قدومهم الى المانيا(حوالي 3 ملايين مشجع)، فنشطت العمل على الحدود كما حصلت على دعم حلف شمال الاطلسي الذي سيزودها بطائرات المراقبة"اواكس"، فيما سيتم منع تحليق الطيران فوق الملاعب الـ 12 خلال اقامة المباريات تجنبا لأي عمل ارهابي.

وتعاونت السلطات الالمانية بشكل كبير مع نظيرتيها الهولندية والانجليزية من اجل منع انتقال المشجعين المشاغبين"هوليغانز" من البلدين الاخيرين الى المانيا، كما طبقت الامر نفسه مع نظيرتها البولندية في محاولة للحد من اي اعمال يمكن ان تعكر نجاح هذا الحدث الكبير.

اما من جهة اقدام الجماهير فعرفت المانيا نجاحا باهرا في هذه الناحية رغم الانتقادات التي وجهت اليها فيما يخص التذاكر التي وزعت الى الراعين الرسميين والاتحادات المحلية بدلا من ان تكون من نصيب المشجعين الحقيقيين"للكرة المستديرة".

وعلى صعيد المنافسة والصعيد الرياضي يعد مونديال المانيا بالحماس والاثارة الى اقصى الحدود بتواجد المنتخبات الكبيرة ولاعبيها الرائعين امثال الساحر البرازيلي رونالدينيو والفرنسي زين الدين زيدان والايطالي اليساندرو دل بييرو والارجنتيني هرنان كريسبو وزميله الواعد ليونيل ميسي والهولندي رود فان نيستلروي والانجليزي ديفيد بيكهام.

اما بالنسبة للبلد المضيف ومنتخب الـ"مانشافت" فلا يبدو ان المشجعين المحليين يعلقون آمالا كبيرة عليه، اذ اعتبر 12.7 بالمئة منهم ان بإمكان المدرب يورغان كلينسمان قيادة المضيف الى اللقب في 9 تموز/يوليو المقبل.

التعليق