الهلال يسعى للثأر من العين والشباب في مهمة صعبة أمام السد

تم نشره في الأربعاء 3 أيار / مايو 2006. 10:00 صباحاً
  • الهلال يسعى للثأر من العين والشباب في مهمة صعبة أمام السد

دوري أبطال آسيا
 

مدن - يخوض الهلال السعودي مواجهة صعبة وحاسمة مع العين الإماراتي اليوم الأربعاء على ستاد الملك فهد الدولي في الرياض في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية من دوري أبطال آسيا، التي يلتقي فيها ايضا ماشال الاوزبكستاني مع الميناء العراقي.

ويتصدر العين ترتيب المجموعة برصيد عشر نقاط، يليه ماشال(7) ثم الهلال (6)، ويأتي الميناء رابعا من دون اي نقطة.

ولا خيار أمام الهلال إلا الفوز اذا أراد الإبقاء على أمله في المنافسة على بطاقة المجموعة المؤهلة الى الدور ربع النهائي، كما أنها فرصة لرد اعتباره أمام العين الذي هزمه في لقاء الذهاب 2-0.

ويشكل العين عقده للهلال حيث خسر أمامه ثلاث مرات في الإمارات في بطولات آسيوية سابقة.

ويمر الهلال بظروف صعبة، فبعد ان فقد لقب الدوري المحلي بهزيمته من الشباب 0-3 في النهائي، تعرض الى صدمة كبيرة بسقوطه أمام ماشال الأسبوع الماضي 1-2 في الجولة الرابعة من البطولة الآسيوية رغم أنه كان هزم الفريق الاوزبكستاني ذهابا 5-0.

واذا كانت جماهير التمست العذر لفريقها لغيابه لاعبيه الدوليين، فانها لن تفعل ذلك اليوم في حال أخفق الفريق خاصة بعد أن سمح الاتحاد السعودي لكرة القدم بمشاركة الخماسي الدولي سامي الجابر ومحمد الشلهوب وعمر الغامدي ومحمد الدعيع وياسر القحطاني في المباراة رغم قراره السابق بتفريغ اللاعبين الدوليين للمنتخب الذي يستعد لخوض نهائيات كأس العالم المقبلة في المانيا.

من جهته، سيحاول العين، بطل النسخة الاولى ووصيف الثالثة العودة من الرياض بنتيجة ايجابية تعزز صدارته للمجموعة قبل الجولة الاخيرة التي ستكون حاسمة، كما انه يأمل بفوزه على الهلال وخسارة او تعادل ماشال مع الميناء لضمان تأهله مباشرة من الجولة الخامسة.

وبدأت تشكيلة العين بالاكتمال بعد عودة بعض اللاعبين المصابين، فيما يستمر غياب قلب الدفاع علي مسري، وسيعود المهاجم الصربي نيناد يستروفيتش الى المشاركة بعد ابلاله من الاصابة التي ابعدته عن مباريات فريقه في الاونة الاخيرة وسيشكل دعما قويا لفريقه الى جانب المدفعجي سبيت خاطر وهلال سعيد وعلي الوهيبي وشهاب احمد والعاجي ابراهيما دياكيه وصالح عبيد المنتقلين الى صفوفه من الجزيرة للمشاركة في البطولة الاسيوية.

وفي المباراة الثانية، يحل الميناء ضيفا على ماشال في مهمة شاقة في طشقند يسعى فيها الاخير الى الفوز لتشديد ضغطه على العين املا في انتزاع بطاقة التأهل الى ربع النهائي.

وكان الميناء فقد اي فرصة في المنافسة على صدارة المجموعة حيث خسر مبارياته الاربع السابقة منها 0-1 امام ماشال بالذات في الجولة الاولى.

ويراهن الميناء الذي جاءت نتائجه المخيبة في الجولات السابقة غير منسجمة مع المستوى الفني الذي اظهره على اندفاع لاعبيه الشباب واصرارهم على مقارعة منافسيهم سعيا لتحقيق نتيجة جيدة.

وسيواجه الميناء مشكلة فنية بارزة تتمثل بغياب ابرز مهاجميه غازي فهد ونواف صلال لاصابة الاول وحصول الاخير على انذارين.

ويرى مدرب الميناء عقيل هاتو امكانية تحقيق نتيجة مرضية بقوله "اعتقد بأننا سنتمكن من تحقيق نتيجة طيبة امام منافسنا، فقد كشفت الجولة الاولى ان ماشال ليس بالفريق الصعب رغم خسارتنا امامه بصعوبة في الجولة الاولى".

واضاف هاتو"ندرك جيدا ان منافسنا سيعتمد كليا على ارضه وانصاره لكن هذا لا يمنع من اظهار قدر مميز من السرعة والمجاراة".

الشباب أمام الفرصة الأخيرة

يستضيف السد بطل الدوري القطري الشباب بطل الدوري السعودي اليوم الاربعاء في قمة حاسمة قد تحدد بطل المجموعة الرابعة للدوري.

ويلعب القوة الجوية العراقي مع العربي الكويتي في مباراة هامشية ضمن المجموعة ذاتها.

ويحتل السد المركز الاول برصيد عشر نقاط، بفارق ثلاث نقاط امام الشباب منافسه الوحيد على بطاقة التأهل، ويأتي العربي ثالثا وله ثلاث نقاط بفارق الاهداف امام القوة الجوية.

وسيضمن السد تأهله الى ربع النهائي في حال فوزه بغض النظر عن نتيجته في الجولة السادسة والاخيرة لانه سيرفع رصيده الى 13 نقطة ولن يكون الشباب بالتالي قادرا على اللحاق به.

ولن تكون مهمة السد سهلة رغم انه سيلعب على ارضه وبين جمهوره، فهو بعد ان استعاد لقب بطل الدوري المحلي، فقد لقبه في مسابقة كأس امير قطر بخسارته امام الغرافة في نصف النهائي 1-2، الا ان مدربه الاوروغوياني جورجي فوساتي سيضع الخطة المناسبة لمواجهة الشباب ادراكا منه بأهمية المباراة وبقدرة الفريق السعودي على خلط الاوراق خصوصا بعد ان توج بدوره بطلا للدوري السعودي بفوزه على الهلال 3-0 في المباراة النهائية.

ويضم السد عددا من اللاعبين القادرين على تحقيق نتيجة جيدة كالحارس المخضرم محمد صقر والعماني محمد ربيع وعبد الله كوني وعلي ناصر والمخضرم جفال راشد ووسام رزق وحسين ياسر والبرازيلي أيمرسون والاكوادوري كارلوس تينوريو، بينما يغيب العماني خليفة عايل لعدم تسجيله في القائمة الآسيوية.

ولا بديل للشباب عن الفوز اذا اراد المحافظة على أمله في بلوغ الدور ربع النهائي رغم انه فشل في تحقيق ذلك على ارضه في مباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل السلبي.

يقود الشباب المدرب المحلي عبد اللطيف الحسيني الذي سيفتقد اليوم أحمد البحري لانضمامه لمعسكر المنتخب السعودي، وعلاء الكويكبي غير المقيد في القائمة الآسيوية، وسيعتمد على الغاني غودين أترام وفيصل السطان في الهجوم، وأحمد عطيف والعراقي نشأت أكرم في خط الوسط، ويبرز في تشكيلة الفريق ايضا زيد المولد وحسن معاذ ومحمد الحمدان وعبد المحسن الدوسري ويوسف الموينع والحارس محمد خوجه.

ويخوض القوة الجوية العراقي مباراة هامشية ضد العربي الكويتي على ملعب طرابلس البلدي في لبنان بعد ان فقد كل منهما فرصة المنافسة على بطاقة المجموعة.

ويرغب القوة الجوية على اقل تقدير في وضع حد لمسلسل التراجع في المستوى الذي وضعه تحت ضغوط قوية من قبل الجمهور والاعلام المحلي لان نتائجه لا تعكس طبيعة قدراته كبطل للعراق يمثله في البطولة القارية.

وحقق القوة الجوية فوزا واحدا في البطولة كان على العربي بالذات 1-0 في الجولة الاولى قبل ان يستسلم للهزائم المتتالية امام الشباب والسد بنتيجة واحدة 0-2، قبل ان يسقط امام الاخير مجددا في الجولة الرابعة 0-3.

ويعترف رئيس ادارة القوة الجوية سمير كاظم بوجود عقبات حالت دون اكمال الفريق الصراع من اجل التأهل قائلا "اعترضت الفريق مشكلات فنية في وقت مبكر من المسابقة ادت الى تدهور نتائجه فمني بانتكاسات لم يعد العمل مجديا لتفاديها، كما اننا لم نستفد من الخطوة الاولى التي كان علينا تعزيزها بدلا من التفريط بالفوز الاول الذي حققناه على حساب العربي".

ويؤدي العربي ايضا مباراته مع القوة الجوية من باب تأدية الواجب ليس الا بعد ان فقد فرصة المنافسة على بطاقة التأهل لتعرضه لثلاث هزائم وفوزه في مباراة واحدة كانت على الشباب السعودي 3-0.

وسيعمد مدربه المحلي احمد خلف الى اشراك مجموعة من اللاعبين الشباب امثال احمد مطر ومبارك البلوشي وعبد الله المطوع ومساعد عبد الله، ويغيب عنه لاعب الوسط محمد جراغ وسعود سويد المصاب بتمزق في ركبته اليمنى وخالد عبد القدوس بسبب الاصابة ايضا.

وقال مدير العربي محمد ارتي"ان المباراة اليوم ستكون فرصة لتجربة اللاعبين الشباب والاستعداد لمسابقة كأس امير الكويت وهي البطولة الاخيرة التي ينافس على لقبها العربي بعد خروجه خالي الوفاض من بطولة الدوري المحلي وكأس ولي العهد"، مضيفا"نأمل في رد الدين للقوة الجوية بعد خسارتنا امامه ذهابا 0-1 على ارضنا".

الكرامة يواجه الوحدة من أجل التأهل

يسعى الكرامة السوري الى العودة من ابو ظبي ببطاقة المجموعة الثالثة الى ربع النهائي في حال فوزه على مضيفه الوحدة وتعادل سابا الايراني منافسه المباشر مع ضيفه الغرافة القطري اليوم الاربعاء في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من الدور الاول.

ويتصدر الكرامة ترتيب المجموعة برصيد تسع نقاط، يليه سابا (7) والوحدة (4) والغرافة (3).

وكان الكرامة بدأ مشواره في البطولة بفوز على الوحدة 2-1 في الجولة الاولى، ثم فاجأ سابا في عقر داره بفوز 2-1 قبل ان يسقط امام الغرافة 0-4 في الجولة الثالثة، لكنه رد اعتباره امامه بسرعة فتغلب عليه 3-1 في الجولة الماضية رافعا رصيده الى تسع نقاط.

من جهته، لم يقدم الوحدة مستوى ثابتا في المسابقة الاسيوية، فبعد خسارته امام الكرامة، تغلب على الغرافة 2-0، ثم تعادل مع سابا 2-2 قبل ان يسقط امامه 2-4.

وتقلصت آمال الوحدة كثيرا في امكان الاستمرار في دائرة المنافسة على بطاقة المجموعة حيث يحتاج الى الفوز بمباراتيه المتبقيتين شرط ان تلعب نتائج مباريات سابا والكرامة في مصلحته، وهو احتمال صعب خصوصا ان صفوف الفريق الاماراتي تعاني الامرين في ظل الاصابة القوية التي تعرض لها التوغولي ماورو موريتو في الرباط الصليبي والتي ستحرمه من المشاركة ايضا مع منتخب بلاده في كأس العالم، بالاضافة الى غياب لاعب الوسط المتميز عبد السلام جمعه.

ويعول الفريق الاماراتي الذي لا يزال يصارع على جبهة الدوري حيث يتصدر الترتيب قبل 3 مراحل من نهايته على العديد من الاسماء المهمة وفي مقدمتها اسماعيل مطر وحيدر الو علي وبشير سعيد، كما ان الجهاز الفني الذي يقوده الفرنسي ميشال تاردي ينتظر الكثير من البوسنيين ميتروفيتش وقلب الدفاع باجيك والاخير لم يقدم اي جديد منذ حضوره الى الفريق الامارتي للمشاركة في البطولة الاسيوية.

سابا في محاولة للضغط على الكرامة

وفي المباراة الثانية، سيحاول سابا حصد النقاط الثلاث أمام الغرافة لمواصلة ضغطه على الكرامة حتى الجولة الاخيرة وتبدو معنويات لاعبيه مرتفعة بعد الفوز الكبير على الوحدة 4-2 في الجولة الماضية، بينما لا يملك الغرافة حظوظا فعلية في المنافسة.

وكان الغرافة سقط على ارضه امام سابا 0-2 في الجولة الاولى.

القادسية يتطلع للكسر الفولاذ الايراني

يتطلع القادسية الكويتي الى الثأر من فولاذ الايراني عندما يستضيفه اليوم الاربعاء على ستاد الصداقة والسلام في نادي كاظمة في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى.

ويستضيف الاتحاد السوري اليوم ايضا باختاكور الاوزبكستاني الذي يبحث عن خطف بطاقة التأهل في هذه الجولة مباشرة.

ويتصدر باختاكور الترتيب برصيد تسع نقاط، امام القادسية (7) وفولاذ (4) والاتحاد (2)، وسيضمن تأهله في حال فوزه وتعادل القادسية مع فولاذ.

وكان القادسية تعرض لهزيمة قاسية امام فولاذ 0-6 في طهران في الجولة الاولى، بيد انه استعاد عافيته سريعا وحقق فوزا مهما على ضيفه باختاكور 2-1 في الثانية، وعاد بتعادل ثمين مع الاتحاد في حلب 2-2، ثم تغلب عليه بصعوبة 1-0 في الكويت ليرفع القادسية رصيده الى 7 نقاط في المركز الثاني على حساب فولاذ محتفظا بأمله في المنافسة على بطاقة المجموعة مع باختاكور.

ويعي القادسية تماما انه غير مسموح له ان يخرج من مباراته اليوم بغير الفوز بالنقاط الثلاث لان التعادل لن يفيده ابدا، سيما وان باختاكور سيخوض مباراة تعتبر سهلة مع الاتحاد الذي بات خارج دائرة المنافسة.

ويأمل القادسية ان يقدم له الاتحاد خدمة بفوزه على باختاكور، ويتعين عليه ايضا الفوز بدوره على فولاذ حيث سيجد نفسه بهذه الحال في صدارة المجموعة لتفرض مباراته مع الفريق الاوزبكستاني في طشقند في17 من الشهر الحالي ذاتها مباراة حاسمة لتحديد المتأهل منهما الى ربع النهائي.

ويخوض القادسية المباراة اليوم بعد ان حصل على جرعة معنوية هائلة تمثلت بفوزه على غريمه التقليدي العربي 1-0 السبت الماضي في طريقه الى نصف نهائي كأس ولي عهد الكويت التي يحمل لقبها، وبالتالي ثأر لخسارته امامه بالذات 1-2 قبل مرحلتين من نهاية الدوري ما تسبب بفقدانه اللقب بخسارته امام الكويت 0-2 في مباراة حاسمة في المرحلة الاخيرة.

ويفتقد مدرب القادسية المحلي محمد ابراهيم خدمات المدافعين المخضرم جمال مبارك بسبب الاصابة وعبد الرحمن المسعد الموقوف، فيما يعاني لاعب الوسط البرازيلي لوسيو من اصابة خفيفة في القدم اليسرى، ولكنه يعتمد على المهاجمين بدر المطوع وخلف السلامة ولاعب الوسط العاجي ابراهيم كيتا.

التعليق