نهائي مرتقب بين مرسيليا وباريس سان جرمان

تم نشره في السبت 29 نيسان / أبريل 2006. 10:00 صباحاً
  • نهائي مرتقب بين مرسيليا وباريس سان جرمان

كأس فرنسا
 

 باريس - سيكون ملعب "ستاد دو فرانس" مسرحا لمباراة مثيرة بين باريس سان جرمان ومرسيليا على خلفية الود المفقود بين الفريقين اولا والاحداث التي رافقت مباراتهما الاخيرة الشهر الماضي ثانيا ما دفع بالاتحاد الفرنسي الى حسم نقطة من رصيد كل منهما.

وكان المجلس الوطني لادبيات المهنة قرر في 3 نيسان/ابريل الحالي حسم نقطة واحدة من رصيدي ناديي باريس سان جرمان ومرسيليا على اثر اللقاء الذي جمع بينهما في 5 اذار/مارس الماضي في الدوري الفرنسي، كما اوقف رئيسيهما عن مهامهما الرسمية لمدة ثلاثة اشهر مع التنفيذ.

وكان رئيس نادي مرسيليا باب ضيوف قرر خلال هذه المباراة اشراك الفريق الرديف احتجاجا على عدم وجود حماية امنية لانصاره بالاضافة الى عدم حصولهم على الحصة المخصصة لهم من المقاعد في ملعب "بارك دي برانس".

وطالب المجلس الوطني من الناديين التوصل الى بروتوكل بينهما قبل 30 حزيران/يونيو المقبل والا اضطر الى اقامة المواجهات بينهما من دون جمهور، واكد الناديان انهما سيعمدان الى استئناف القرار باتباع كل الوسائل المؤدية للغرض المنشود.

ونظرا لحساسية المباراة فان وزير الداخلية نيكولا ساركوزي اوكل الى الاجهزة الامنية ان تضرب طوقا امنيا خارقا في ارجاء الملعب وداخله وطالب لاعبي الفريقين بالتركيز على الناحية الرياضية، وهدد ساركوزي احد المرشحين لمنصب الرئاسة الفرنسية بأن وزارته لن تتسامح ابدا مع احداث الشغب في حال حصولها وقال: نريد ان تستمتع العائلات وانصار الفريقين بهذا العرس وقد اتخذنا جميع الترتيبات من اجل ذلك.

وسيتمكن الفائز في الكأس المشاركة في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي علما بان مرسيليا يحتل المركز الخامس المؤهل الى هذه المسابقة في حين يأتي سان جرمان في المركز الثامن، ولم يفز مرسيليا بمسابقة الكأس منذ عام 1989 عندما فاز على موناكو 4-3 في مباراة مثيرة كان نجمها هدافه السابق جان بيار بابان، لكن سان جرمان فاز بها عام 2004 اثر تغلبه على شاتورو، والتقى الفريقان مرتين هذا الموسم وفاز مرسيليا ذهابا 1-صفر، وتعادلا 0-0 ايابا.

وقال فريديريك ديهو مدافع مرسيليا الذي سبق له إحراز لقب كأس فرنسا عام 2004 مع باريس سان جرمان: يبدو أننا وصلنا لمستوى أداء رائع في الوقت الراهن.. ولكن باريس سان جرمان الذي سيسعى لإحراز لقبه السابع ببطولة الكأس نجح مؤخرا في استعادة توازنه هو الاخر ويبدو فريقا متماسكا للغاية، وسيسعى للثأر من تعادله بدون أهداف مع ناشئي فريقنا.

ودعا المهاجم البرتغالي بيدرو باوليتا قائد فريق باريس سان جرمان الجماهير للتحلي بالهدوء اليوم قائلا: دعونا نحاول التركيز على كرة القدم ونستمتع بالمباراة.

واعترف المهاجم البرتغالي الذي أحرز هدف الفوز لفريقه أمام نانت بالدور قبل النهائي للبطولة بارتفاع مستوى مرسيليا في الفترة الاخيرة مضيفا: لدينا مجموعة رائعة من اللاعبين وجميعنا نتعاون لمساعدة بعضنا البعض.

كما يتطلع مهاجم ساحل العاج بونافينتور كالو الذي أحرز هدف الفوز لاوكسير في نهائي كأس فرنسا في العام الماضي لاحراز ميدالية ذهبية أخرى بالبطولة الفرنسية هذا العام مع فريقه الحالي باريس سان جرمان، وقال كالو: ربما تكون الخبرة وارتفاع المستوى في الوقت الراهن في صالح مرسيليا ولكننا لدينا الثقة في قدرتنا على مفاجأتهم.

التعليق