السكر الابيض يخلو من الفيتامينات والمعادن

تم نشره في الأربعاء 26 نيسان / أبريل 2006. 09:00 صباحاً

 

   عمّان- حذر اختصاصيون من الإفراط في تناول السكر الابيض لخلوه من العناصر المفيدة مثل الفيتامينات والمعادن واحتوائه فقط على الكربوهيدرات والسعرات الحرارية التي نملك منها الكثير.

رئيس الجمعية الأردنية للنباتات الطبية الدكتور سمير الحلو قال ان السكر الأبيض النقي يشكل مأساة في حياة الإنسان حيث أن الأرجحة في مستوى سكر الدم تضعف المناعة عند الإنسان وتسبب له العديد من المشكلات مثل التوتر وتشتت التفكير وتجعل الشخص عرضة للإنتانات الفيروسية والبكتيرية حيث نلاحظ ذلك عند الأطفال أكثر من غيرهم لتناولهم الحلويات والعصائر بشكل عشوائي .

   وأضاف لوكالة الأنباء الأردنية ان معظم الأشربة المتداولة ليست إلا نشا الذرة الذي تمت معاملته مع حامض الكبريت ثمّّ أضيفت إليه الألوان والنكهات والسكر الأبيض الذي يذهب إلى الدم مباشرة مسببا ارتفاعا سريعا في سكر الدم مما ينبه البنكرياس إلى إفراز كميات كبيرة من الأنسولين فيولد هبوطا في السكر بعكس السكاكر الطبيعية مثل سكر الفواكه والعسل والدبس.

وأشار الى ان من أسباب الأرجحة أن الإنسان يبدأ يومه بتناول السكر مع القهوة فيرتفع سكر الدم مما يولد تفاعلا في البنكرياس فيهبط السكر في الدم الساعة العاشرة صباحا فيشرب فنجان قهوة آخر أو يتناول مشروبات محلاة أو قطعة شوكولاته مما يرفع السكر مرة أخرى فيستجيب البنكرياس فيهبط السكر وقت الظهيرة وهكذا.

   استاذ التغذية في الجامعة الاردنية الدكتور حامد التكروري قال ان سكر المائدة هو مادة كربوهيدراتية مكررة /نقية/ تحضر من مصادرها النباتية خاصة قصب السكر والشمندر وتخسر بذلك عددا من العناصر الطبيعية المرافقة.

وأضاف انه من الناحية الصحية يعتبر مادة ضرورية للجسم يزوده بالطاقة ويشكل المصدر المباشر للطاقة الضرورية لبعض الخلايا ويمتاز بانه سريع الامتصاص ويتحول إلى سكر الدم بسهولة لذلك لا ننصح بان يتجاوز تناول الشخص البالغ يوميا أكثر من 50 إلى 75 غراما من السكر بكافة أشكاله.

   وحذر الدكتور التكروري من الإسراف في تناول السكر ونصح بعدم تعويد أطفالنا على الطعم الحلو لأنه على المدى البعيد يكون الكوليسترول ودهون الدم مشيرا إلى ان مرض السكري لا يأتي من زيادة تناول السكر وإنما هو اضطراب تمثيلي فيه جانب وراثي لكن كون مادة السكر لا تخلو من ضرر على المدى البعيد فننصح بعدم الإفراط في تناوله.

التعليق