السد بطلا لكأس ولي العهد القطري

تم نشره في الاثنين 24 نيسان / أبريل 2006. 09:00 صباحاً
  • السد بطلا لكأس ولي العهد القطري

الرياضة العربية
 

مدن - توج السد بطلا لكأس ولي عهد قطر على حساب قطر بالفوز عليه 2-1 أول من أمس السبت في المباراة النهائية التي اقيمت على ستاد جاسم بن حمد بنادي السد.

واضاف السد الكأس الغالية الى لقب الدوري الذي احرزه منذ 19 يوما بعد منافسة مع قطر بالذات، بفضل هدفين من الاكوادوري كارلوس تينوريو عقب تمريرة من البرازيلي فيليبي جورج (4) ومن البرازيلي الاخر ايمرسون بعد مجهود رائع (49)، فيما سجل المدافع خالد صالح هدف قطر برأسية قوية عقب ركلة ركنية (24).

ولعب السد بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 58 بعدما طرد الحكم الالماني ماركوس ميرك المدافع عبد الله بريك لحصوله على انذار ثان بعد خطأ على مهاجم قطر الاوروغوياني سيباستيان سوريا.

الكويت يخطف اللقب من القادسية

توج الكويت بطلا للدوري الكويتي لكرة القدم للمرة الثامنة في تاريخه بعد فوزه على القادسية صاحب المركز الثاني وحامل اللقب في المواسم الثلاثة الاخيرة 2-0 أول من أمس السبت على ستاد الكويت في قمة مباريات المرحلة السادسة والعشرين الاخيرة.

وسجل المغربي محمد ارمومن (7) والبحريني حسين بابا (49) الهدفين، وانهى الكويت الدوري برصيد 66 نقطة مقابل 62 نقطة للقادسية.

وكانت المباراة حاسمة بالنسبة للفريقين لتحديد هوية البطل وفي اعادة لسيناريو العالم الماضي، حيث خاض الفريقان ايضا قمة حاسمة الاول كان يكفيه التعادل او الفوز ليتوج بطلا، والثاني يحتاج الى الفوز للاحتفاظ باللقب، وهذا ما حدث ففاز القادسية على الكويت 3-2 في الجولة الاخيرة من المربع الذهبي مواصلا سطوته على الدوري للموسم الثالث على التوالي، وسبق للكويت ان احرز اللقب 7 مرات اعوام 65 و68 و76 و74 و77 و79 و2001.

ورد الكويت اعتباره وحقق ثأره على القادسية.

وكان القادسية فقد الصدارة بعد خسارته الاولى في الدوري هذا الموسم امام غريمه التقليدي العربي 1-2 في المرحلة الاخيرة ، وانتزعها الكويت بعد فوزه على اليرموك 3-1.

وكان القادسية يمني نفسه باحراز اللقب للمرة الثانية عشرة والاحتفاظ به للمرة الرابعة على التوالي وتكرار انجاز العربي الذي توج بطلا اربع مرات متتالية (اعوام 1982 و1983 و1984 و1985).

ويحمل العربي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب الدوري (16 مرة) يليه القادسية (11 مرة) ثم الكويت (8 مرات) وكاظمة والسالمية (4 مرات لكل منهما) والجهراء (مرة واحدة).

وهبطت الى الدرجة الثانية الفرق التي احتلت المراكز الستة الاخيرة وهي اليرموك والجهراء والنصر وخيطان والصليبخات والشباب، على ان يطبق ابتداء من الموسم المقبل نظام الدرجتين الاولى (تضم 8 فرق) والثانية (6 فرق).

واحتل السالمية المركز الثالث بفوزه الكاسح على الفحيحيل بسبعة اهداف نظيفة كان ستة منها من نصيب المهاجم حمد الحربي (18 و44 و50 و70 و79 و87) ليتوج هدافا للدوري برصيد 22 هدفا، فيما كان السابع للعاجي تشارلز داغو (42).

وتغلب العربي على الشباب بهدف لسعود سويد (3)، وكاظمة على الصليبخات بخمسة اهداف لنواف الحميدان (55 و71) وفهد الفهد (90 و91) الذي رفع رصيده الى 20 هدفا في المركز الثاني على لائحة هدافي الدوري، وفوزي الماص (58) مقابل هدف لاميكا جون (26).

وفاز التضامن على النصر بهدفين لعفاس الهاجري (66) ووليد عطي (77)، وبقي الساحل في المركز الثامن الاخير في دوري الاضواء بعد فوزه على الجهراء بهدف لاحمد عجب (15)، وفازاليرموك على خيطان بثلاثية للبرازيلي وليام (70) وهاشم الرامزي (82) وبدر الطاهر(89).

الرفاع يقيل مدربه رادان

أقال مجلس إدارة نادي الرفاع البحريني مدربه الكرواتي رادان بعد الاجتماع الطارىء الذي عقده عقب خسارة الفريق 1-2 أمام الأهلي في الدور ربع النهائي وخروجه من منافسات مسابقة كأس ملك البحرين الجمعة الماضي.

وقررت إدارة الرفاع تعيين مساعد مدرب المنتخب البحريني المحلي رياض الذوادي خلفا لرادان وقيادة الفريق في مسابقة كأس ولي العهد، وذلك بعد التنسيق مع الاتحاد البحريني لكرة القدم.

وسبق ان قاد الذوادي فريق الرفاع إلى تحقيق بطولتين بالموسم الماضي حيث حقق معه لقب الدوري العام ولقب كأس ولي العهد ويعتبر ثالث مدرب يقود الرفاع بعد الكرواتي دراغان الذي أقيل من منصبه قبل ختام منافسات الدوري العام في المرحلة قبل الأخيرة ورادان الذي لم يستمر طويلا في منصبه وقاد الفريق في أربع مباريات فقط. وأكد أمين السر العام بنادي الرفاع عبدالعزيز الإشراف في تصريح لوكالة فرانس برس ان أسباب إقالة الكرواتي رادان تعود إلى عدم وجود التوافق بين الجهاز الفني واللاعبين وعدم قدرة الاول على توظيف إمكانات اللاعبين بالشكل المناسب في التشكيلة،

الرياضي بطل كأس السلة اللبناني

فاز النادي الرياضي بيروت بلقب كأس لبنان لكرة السلة للرجال للمرة الاولى في تاريخه إثر فوزه على فريق الحكمة 86-69 في المباراة النهائية التي اقيمت بينهما أول من أمس السبت على ملعب المدينة الرياضية امام اربعة الاف متفرج.

وبذلك ثأر الرياضي لهزيمته مرتين في نهائي الكأس عامي 2001 و2002 امام الحكمة الذي سبق وفاز باللقب ست مرات منذ عام 1993 وهو رقم قياسي.

ويعتبر فوز الرياضي افضل استعداد له قبل ان يستهل حملة الدفاع عن لقبه في بطولة الاندية العربية التي يستضيفها المغرب في الرباط في الفترة ما بين 27 ابريل/نيسان الجاري الي السادس من مايو/ايار المقبل.

ويستعد الحكمة الذي خسر جهود لاعبه الاميركي الفن سيمز قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق لاصابته بيده لمغادرة لبنان الى سوريا لمواجهة فريق الجلاء السوري في اياب الدور قبل النهائي ببطولة اندية غرب اسيا غدا الثلاثاء.

وكان الحكمة خسر امام الجلاء بفارق ست نقاط 88-82 في مباراة الذهاب ببيروت يوم الثلاثاء الماضي.

وتمكن الرياضي من حسم الاشواط الثلاثة الاولى في المباراة لصالحه بنتيجة 21-11 و43-38 و66-51، وقدم الرياضي بطل الدوري الذي لم يخسر في البطولات المحلية الا مرة واحدة منذ ابريل/نيسان 2004 مباراة سريعة ومتناسقة في الدفاع والهجوم وتألق فيها لاعبه الاميركي كالفن ورنر بتسجيله 25 نقطة.

التعليق