مخاوف ألمانية من السكارى

تم نشره في السبت 22 نيسان / أبريل 2006. 09:00 صباحاً

هامبورغ- أوضح استطلاع للرأي أن الالمان يخشون المشجعين السكارى ومثيري الشغب أكثر من احتمالات وقوع هجمات إرهابية أثناء نهائيات بطولة كأس العالم المقرر إقامتها الصيف المقبل في ألمانيا.

واستطلع معهد إمنيد رأي ألف مواطن ألماني حول الاجراءات الامنية خلال كأس العالم قبل شهرين من إنطلاق البطولة، وأعرب 88 في المئة من المشاركين في الاستطلاع عن اعتقادهم بأن المشجعين السكارى يشكلون تهديدا للامن وأن 84 في المائة يتوقعون وقوع أعمال عنف من جانب مثيري الشغب (الهوليغانز).

وأوضح الاستطلاع إن المخاطر الاخرى يمكن أن تأتي من تجمعات الجماهير خارج الملاعب ومسيراتها في أرجاء المدينة بسياراتها للتعبير عن فرحتها.

على أي حال فإن 82 في المائة من العينة التي شاركت في الاستطلاع تعتقد أن قوات الامن الالمانية أعدت جيدا للقيام بواجباتها أثناء نهائيات كأس العالم، واستبعد 96 في المائة من المستطلعين أن تشهد البطولة أي هجمات إرهابية وأنهم يساندون تماما استخدام عدد كبير من عناصر الشرطة لمنع وقوع مثل هذه الهجمات.

ومن أجل حماية البطولة ومنع وقوع مشكلات غير تلك الارهابية أيد 95 في المائة التواجد القوي للشرطة في المدن، وطالب 93 في المائة باحتجاز مثيري الشغب الالمان مؤقتا. وأكد 90 في المائة على ضرورة منع وصول مثيري الشغب الاجانب إلى ألمانيا في المقام الاول.

التعليق