الشرطة تستجوب بريتني سبيرز وزوجها

تم نشره في الأحد 16 نيسان / أبريل 2006. 09:00 صباحاً
  • الشرطة تستجوب بريتني سبيرز وزوجها

عمّان-الغد- خضعت النجمة بريتني سبيرز وزوجها كيفين فيديرلاين للمساءلة من مؤسسة رعاية الطفل الاجتماعية وشرطة مقاطعة "لوست هيلز" في مدينة لوس أنجلوس، وذلك بسبب سقوط رضيعها "شون بريستون" (6 أشهر) من على مقعد مرتفع.

 وكان الطفل, حسبما ذكر موقع محيط الالكتروني, قد وقع منذ عدة ايام، أثناء محاولة مربيته حمله من كرسي عالٍ، ليقع من بين يديها، ما أسفر عن إصابته بكدمات في رأسه بعد ارتطامه بالأرض.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة (ديلي ميرور)، فإن النجمة أبدت قلقا كبيرا على طفلها رغم أن الطبيب أكد أنه بحالة جيدة، كما قررت الشرطة إغلاق الملف، بعد أن أكدت التحقيقات ان الأبوين لا علاقة لهما بالحادثة، وان لا شيء غير طبيعي قد حصل في المنزل.

 تعرضت أيضا النجمة من قبل لهجوم شديد من وسائل الاعلام عندما نشرت بعض الصحف الاميركية أخبارا تؤكد أنها تعرض حياة رضيعها "شون" للخطر، حيث نشرت لها صورا وهي تقود سيارتها وبين ذراعيها طفلها.

التعليق