وفاء مكي: خرجت من تجربة السجن أقوى

تم نشره في الثلاثاء 4 نيسان / أبريل 2006. 09:00 صباحاً

   القاهرة- بعد ثلاث سنوات من التوقف عن التمثيل بسبب سجنها في قضية تعذيب خادمتيها عادت الممثلة المصرية وفاء مكي للعمل الفني بعد حصولها على تصريح من نقابة الممثلين باعتبار انتهاء القضية.

وحول الصعوبات التي واجهتها عند عودتها للتمثيل قالت مكي لوكالة الانباء الالمانية "إن العودة للتمثيل بعد فترة من الغياب ليست بالصعوبة التي يصورها البعض خصوصا وأن فترة غيابها عن العمل قصيرة ويمكن أن يقضي الكثير من الممثلين مثلها دون عمل باختيارهم".

وأضافت أن "توقف الفنان عن العمل لفترات تطول وتقصر واقع قائم وان الفترة الاخيرة شهدت عودة عدد من المعتزلات اللاتي قضين بعيدا عن التمثيل سنوات طويلة مقارنة بتوقفها لثلاث سنوات فقط على حد تعبيرها".

واعتبرت وفاء مكي تلك السنوات مجرد فترة غياب لا أقل ولا أكثر مشيرة إلى أنها خرجت من تلك التجربة "أقوى من السابق رغم أنها كانت فترة صعبة عانت فيها كثيرا لكنها الان مرت بسلام".

وقالت إنها لا تحب حاليا الخوض في ملابسات وتفاصيل ما جرى لأنها اعتبرته ماضيا تحاول تجاوزه ونسيانه بكل ما فيه معتبرة أنها تمر مرحلة جديدة من حياتها.

وأشارت إلى أنها تلقت فور إعلانها العودة للتمثيل العديد من العروض وكان أول عمل قبلته مسلسل بعنوان "زينات وحمام التلات" ولم يتم عرضه بعد ،ثم مسلسل "عواصف النساء" الذي عرض في رمضان الماضي على العديد من القنوات العربية.

يذكر ان وفاء مكي كان ألقي القبض عليها بتهمة تعذيب خادمتيها بمعاونة آخرين قبل عدة سنوات وصدر الحكم بسجنها عشرة أعوام قضت منها ثلاث سنوات بالسجن قبل أن يخلى سبيلها عقب تنازل والد الفتاتين وإقراره بالتصالح.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله محبة (امير بشرى جرجس)

    الاثنين 21 تموز / يوليو 2014.
    اللة محبة ويحب مخلوقاتة ويغفر الذنوب و
    الخطايا وقد انعم علينا بنعمة النسيان والخلاص