لاما يتمنى مشاهدة البرازيل وألمانيا في النهائي

تم نشره في السبت 1 نيسان / أبريل 2006. 11:00 صباحاً
  • لاما يتمنى مشاهدة البرازيل وألمانيا في النهائي

متفرقات
 

 مدن - لعب حارس المرمى برنار لاما 44 مباراة دولية مع المنتخب الفرنسي لكرة القدم وكان أحد لاعبي فرنسا في كأس العالم 1998 وكأس الامم الاوروبية 2000 اللتين فاز الفريق بلقبيهما ولذلك فإنه من اللاعبين أصحاب الخبرة الدولية الجيدة ومن ثم تحظى آراؤه بأهمية كبيرة.

ولدى سؤاله عن توقعاته لكأس العالم 2006 بألمانيا وما يمكن أن تنتهي إليه قال لاما لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ): أعتقد أنها ستكون بطولة جيدة لاننا نعلم جيدا التنظيم الالماني، وأتمنى أن نشاهد كأس عالم جيدة بها كرة ممتعة، وأعتقد أن البطولة تشتمل هذه المرة على عدة فرق جيدة مثل منتخبات البرازيل وألمانيا والارجنتين وهولندا وإيطاليا.

وعن اللحظة التي لا ينساها في تاريخ كأس العالم أو أفضل اللحظات في تاريخ البطولة قال لاما: أول اللحظات التي أتذكرها عن كأس العالم كانت المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 1970 بالمكسيك بين البرازيل وإيطاليا، لقد كانت أفضل مباراة نهائية في تاريخ البطولة، وهذه المباراة بالنسبة لي أفضل من تواجدي في الفريق الفائز بكأس البطولة، إنه أمر مختلف.. وعندما شاهدت المباراة النهائية لبطولة عام 1970 شجعني ذلك على البدء في لعب كرة القدم.

أما بالنسبة لتوقعاته عن طرفي المباراة النهائية في كأس العالم 2006 بألمانيا والفريق الذي يتوج بلقب البطولة قال لاما: أتمنى أن أشاهد ألمانيا تواجه البرازيل في المباراة النهائية لانها ستكون مواجهة ثأرية للفريق الالماني بعد هزيمته أمام البرازيل 0-2 في كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، ولا أعرف من يمكنه الفوز في هذه المباراة، ولكن إذا تأهل الفريقان بالفعل للمباراة النهائية سيمكننا مشاهدة نهائي مثير.

ماكاي لم ييأس

لم ييأس الهولندي روي ماكاي مهاجم بايرن ميونيخ الالماني بشأن المشاركة في كأس العالم المقبلة بألمانيا ولكنه قال اول من امس الخميس إنه يحتاج إلى تسجيل المزيد من الاهداف كي يعود إلى صفوف المنتخب، وقال ماكاي: يجب أن أكافح من أجل كأس العالم وكذلك يجب أن أحاول أن ألعب بالمستوى الذي ظهرت عليه في آخر مباراتين.

وكان ماكاي أحرز هدفا وصنع آخر في كل من مباراتي بايرن ميونيخ الماضيتين في البوندسليغا واللتين فاز فيهما على شالكه 3-0 ودويسبورغ 3-1.

ورغم أن ماركو فان باستن المدير الفني للمنتخب الهولندي لم يستدع ماكاي في المباريات الماضية إلا أن المدرب قال إن الباب لا يزال مفتوحا للاعبين، ونادرا ما شارك ماكاي مع منتخب بلاده حيث أن الفريق يضم عددا من المهاجمين الشبان.

ألعاب نارية على نهر الراين

يعتزم منظمو بطولة كأس العالم لكرة القدم 2006 بألمانيا تنظيم عرض ضخم للالعاب النارية على نهر الراين في 11 حزيران/يونيو المقبل بعد يومين فقط من بدء فعاليات البطولة، وقال أحد منظمي البطولة أن العرض سيكون أول استعراض عالمي بالالعاب النارية حيث سيستعرض جميع القارات الست في العالم.

ويقام العرض تحت اسم "الضجة الكبيرة" وذلك بين مدينتي ريودشايم وبينغن ويمكن مشاهدته من على ضفتي النهر أو من القوارب النهرية.، ويتوقع المنظمون أن يستأجر 4500 شخص قوارب نهرية للتجول بها ومشاهدة العرض بكلفة للفرد الواحد تبلغ ما بين 33 و100 يورو (121 دولارا).

مطالب باحتياطات أمنية خاصة

طالب جورج شوينبوم وزير داخلية ولاية براندنبرغ الالمانية باتخاذ احتياطات أمنية وقائية خاصة في المباريات التي يشارك فيها المنتخبين الامريكي والايراني خلال نهائيات كأس العالم 2006 بألمانيا، وصرح شوينبوم لموقع "نيتسايتونغ" الاخباري على الانترنت قائلا: بالطبع هناك مباريات تحتاج لاحتياطات وقائية خاصة.

وأوضح شوينبوم أن مباريات منتخبي أمريكا وإيران تعد أكثر المباريات عرضة لخطورة الهجمات وأن الارهابيون يبحثون دائما عن مواطن الضعف في الامن، وقال الوزير إنه ليس هناك علاجا لهجمة متقنة التخطيط.

صعوبات أمام سيارات الأجرة

أعلن أعضاء من البرلمان الالماني أنه لن يسمح لسيارات أجرة بالتعامل مع الركاب أمام الستادات الاثنى عشر التي تستضيف مباريات كأس العالم 2006.

وأوضحت الحكومة في رد برلماني أن سيارات الاجرة لن يسمح لها بدخول الحلقة الامنية الخارجية للستادات التي تستضيف فعاليات البطولة.

أما الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) فسيسمح فقط للمشجعين الذين يحملون تذاكر مباريات البطولة وحاملي الدعوات الخاصة بتعدي السياج الامني للاستادات.

ورفضت الحكومة ما ذكره ممثلو الحزب الديمقراطي الحر المعارض بأن سائقي سيارات الاجرة سيعانون من خسائر مالية بسب تلك القوانين، ويتردد أن معدل الطلب على سيارات الاجرة كان مرتفعا في كأس العالم للقارات التي أقيمت بألمانيا الصيف الماضي مع أن قوانين مشابهة كانت طبقت.

منع التدخين مطلب صحي

حث تحالف من جماعات معنية بالصحة منظمي كأس العالم لكرة القدم امس الجمعة على حظر التدخين في الستادات التي ستستضيف البطولة.

وتقدم التحالف الذي يضم مجموعة الأبحاث البريطانية في مرض السرطان والجمعية الأمريكية للوقاية من السرطان بالنداء في مؤتمر عقد في مدينة نورمبرغ الالمانية وهي واحدة من المدن التي ستستضيف نهائيات كأس العالم، وقال الأستاذ جيرهارد شبريخت نائب رئيس المؤسسة الالمانية لأمراض الرئة: لا يمكن المزج بين التبغ والرياضة.

وكان التدخين محظورا في الستادات خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان وسيجرى حظره ايضا في جنوب إفريقيا عام 2010، وقررت المانيا عدم حظر التدخين ولكنها لن تشجع عليه، وقال متحدث باسم اللجنة التنظيمية المحلية امس الجمعة: ستكون هناك دعاية في الستادات تحث الناس على عدم التدخين، موقفنا بالطبع سيكون حث الناس على عدم التدخين ولكن التدخين في المانيا ليس محظورا في المطاعم أو في الأماكن العامة على عكس دول أخرى.

مباراة ودية بين بولندا وكرواتيا

يلتقي المنتخبين البولندي والكرواتي في مباراة ودية تقام في ألمانيا في الثاني من حزيران/يونيو المقبل وذلك استعدادا لنهائيات كأس العالم 2006، وقال مسؤولو نادي فولفسبورغ أن المباراة ستقام على ستاد النادي في الثاني من حزيران/يونيو المقبل.

وتشارك بولندا في كأس العالم في المجموعة الاولى مع منتخبات ألمانيا والاكوادور وكوستاريكا، وتخوض بولندا أولى مبارياتها في البطولة أمام الاكوادور في مدينة غيلسنكيرشن في التاسع من حزيران/يونيو بعد قليل من انتهاء لقاء المنتخب الالماني مع نظيره الكوستاريكي في ميونيخ.

وكانت القرعة أسفرت عن وقوع المنتخب الكرواتي في المجموعة السادسة مع منتخبات البرازيل واليابان وأستراليا.

التعليق