مؤتمر صحافي لإطلاق مشروع اليانصيب الرياضي (رياضة)

تم نشره في الثلاثاء 28 آذار / مارس 2006. 09:00 صباحاً
  • مؤتمر صحافي لإطلاق مشروع اليانصيب الرياضي (رياضة)

عمان- الغد- تعقد لجنة اليانصيب الرياضي عند الساعة الواحدة ظهر اليوم في قاعة الريم بفندق كيمبنسكي مؤتمرا صحفيا برعاية سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية وذلك لإطلاق مشروع (رياضة).

رئيس لجنة اليانصيب الرياضي أمين عمان الكبرى م. نضال الحديد سيتحدث خلال المؤتمر بحضور أمين عام اللجنة الأولمبية م. عبدالغني طبلت عن أهداف المشروع وأوجه الدعم المالي التي سيقدمها للرياضة الأردنية، كما سيقدم مدير المشروع محمود الجزازي عرضاً موجزا عن المشروع، وقد وجهت رقاع الدعوة إلى عدد من الشخصيات الرياضية ورجال الإعلام الرياضي.

بيان من اللجنة

لجنة اليانصيب الرياضي المكلفة بإطلاق مشروع (رياضة) أصدرت بيانا أشارت فيه أن اللجنة الاولمبية الأردنية هي الجهة التي تملك وتدير (رياضة). وأوضحت أنه تم تحديد  ألفين ومائة نقطة بيع في كافة أنحاء المملكة لبيع بطاقات (رياضة) التي ستبدأ نشاطها بتاريخ في الثاني من شهر نيسان(ابريل) المقبل، حيث ستقوم هذه النقاط بتوفير آلاف البطاقات التي يتوقع لها أن تستهلك خلال الساعات الأولى للفوز بالجوائز الكبيرة وفي مقدمتها الجائزة الكبرى وقيمتها خمسون ألف دينار.

 وستوجه إيرادات (رياضة) بالكامل لدعم الرياضة الأردنية بجميع مستوياتها من الناشئين والشباب والمستويات العليا والرياضة التنافسية والتي من شأنها رفع سوية المشاركات الأردنية في الألعاب الاولمبية، كما يتوقع أن تساهم هذه الإيرادات بدعم إقامة البنية التحتية وإدامة المنشآت الرياضية مما يتيح المجال لأكبر عدد من أفراد المجتمع الأردني بالانخراط في النشاط الرياضي وانعكاسه ايجابيا على صحة المواطن.

وقد أوضح البيان عددا من النقاط التي توجز وصف هذا المشروع الحيوي:

أولاً: لقد تفضل صاحب السمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الأردنية بالإعلان عن إطلاق مشروع (رياضة) الذي لاقى قبولا واستحسانا وصدى ايجابيا من قبل المجتمع الرياضي في الأردني.

ثانياً: إن اللجنة الاولمبية الأردنية هي الجهة الوطنية التي تملك هذا المشروع والتي تقوم بإدارته مباشرة.

ثالثاً: إن (رياضة) هو أول مشروع وطني من شأنه أن يعود بالفائدة الكبرى علي جميع مستويات الرياضة الأردنية بما في ذلك الناشئين والشباب والرياضيين المتميزين والمنشآت ما يعزز توفير الفرص لإيجاد مجتمع أكثر صحة.

رابعاً: إن العوائد المتوقعة من (رياضة) سوف تسخر لاستضافة المناسبات وإقامة البطولات الدولية ذات المستوى العالي.

خامساً: سيتم إطلاق مشروع (رياضة) في الرابع من شهر نيسان/ ابريل المقبل من خلال بطاقات اكشط واربح بقيمة (1) دينار واحد للبطاقة مع مجموعة كبيرة من الجوائز من فئات: دينارين، 5 دنانير، 10 دنانير، 20 دينارا، 50 دينارا،100 دينار،500 دينار، 1000 دينار، 10000 دينار لتصل الجائزة الكبرى وقيمتها (50000)  ألف دينار .

سادساً: ستتوفر بطاقات (رياضة) في  ألفين ومائة نقطة بيع منتشرة في كافة محافظات المملكة.

سابعاً: سيتم إطلاق أنواع جديدة من بطاقات امسح واربح خلال هذا العام وبأسعار مختلفة وبجوائز متعددة.

ثامناً: سيتم إطلاق اليانصيب الالكتروني (On-Line) خلال العام المقبل.

تاسعاً: لقد تم إطلاق مشروع (رياضة) بعد عامين من العمل المضني والشاق قامت به اللجنة المكلفة بذلك والمنبثقة عن مجلس إدارة اللجنة الاولمبية والتي يرأسها م. نضال الحديد نائب سمو رئيسا للجنة أمين عمان الكبرى.

عاشراً: تمت طباعة جميع بطاقات (رياضة) في كندا لدى أفضل الشركات المتقدمة في العالم والمتخصصة في هذا النوع من البطاقات لتحقيق أعلى مستويات الأمان والسرية والمهنية.

التعليق