شباب الأردن يغنم فوزا ثمينا من الوحدات ويتوغل في الصدارة

تم نشره في الاثنين 27 آذار / مارس 2006. 09:00 صباحاً
  • شباب الأردن يغنم فوزا ثمينا من الوحدات ويتوغل في الصدارة

في المباراة المؤجلة في الأسبوع 11 للدوري الممتاز
 

خالد الخطاطبة

 عمان- حقق شباب الأردن فوزا ثمينا وغاليا على الوحدات 1/0 منحه فرصة التوغل بالصدارة برصيد 29 نقطة، وذلك في المباراة التي جرت أمس على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة والمؤجلة من الأسبوع 11 للدوري الممتاز. وجاء هدف شباب الأردن في الدقيقة 5 من الشوط الأول عن طريق فادي لافي.

وشهد الشوط الثاني حصارا وحداتيا لمرمى شباب الأردن تخلله العديد من الفرص السانحة للتسجيل ولكن دون جدوى.

حصار وحداتي عقيم!

رمى الوحدات بثقله الهجومي منذ بداية الشوط الثاني معتمدا على جهته اليمنى التي نشط فيها فيصل وعامر ذيب، والأخير هيأ أكثر من كرة تصدى لها وسيم البزور ورفاقه، وكان التهديد الأول للوحدات في الشوط الثاني عن طريق رأفت علي الذي سدد كرة مباغتة امسكها عبدالستار.

شباب الأردن من جانبه لم يعلن منذ الدقائق الأولى تراجعه للمواقع الخلفية حفاظا على الهدف، حيث أبقى لافي وبسام في ملعب الوحدات على أمل الحد من مساندة دفاعات الوحدات لخط الوسط، كما حاول ساهر وجلال التواصل مع الطلعات الهجومية، ولكن دون أن يؤثر ذلك على واجباتهما الدفاعية خاصة في ظل نشاط عامر ورأفت، وكاد الوحدات أن يسجل التعادل عندما توغل شلباية في الميسرة وعكس كرة أمام المرمى خلصها البزور في الوقت المناسب.

وإزاء هذه المجريات عمد الوحدات إلى تفعيل قوته الهجومية فقام بإشراك عبدالله ذيب ومحمود الرياحنة مكان فيصل وعبدالفتاح، قابله شباب الأردن بتعزيز منطقة خط الوسط من خلال الزج بحمدي سعيد مكان بسام الخطيب، هذه التعديلات أجبرت ذيب للعب كمدافع في الجهة اليمنى وتقديم عبدالله ليلعب في الوسط.

وكاد شباب الأردن أن يفاجئ الأخضر عندما مرر رأفت جلال كرة إلى لافي الذي تطوح في الميمنة، ليقتحم الجزاء ويحاول تهيئة كرة عرضية طالت ساهر، رد عليه الوحدات مباشرة بكرة عرضية من عبدالله ذيب على رأس شلباية الذي لعبها فوق المرمى.

ومع انتصاف الشوط ارتفعت حدة الإثارة، وسدد رأفت علي ضربة حرة مباشرة مرت قريبة من مرمى عبدالستار، فيما أرهق لافي وساهر دفاعات الوحدات بانطلاقاتهما السريعة بعدما مال احمد الداوود بديل رأفت جلال في الميمنة للجانب الدفاعي.

وفي أول لمسة له للكرة، سدد الرياحنة برأسه عرضية فتحي بيد الحارس، ليتواصل حصار الوحدات لمنطقة جزاء شباب الأردن التي شهدت العديد من الكرات العرضية إلا أن استماتة البزور والمحمدي والشرايدة وابوهشهش بالإضافة إلى تراجع ابوطوق والتكروري فوتت الفرصة على شلباية وشحدة ورأفت فرصة الوصول إلى شباك عبدالستار رغم أن هذا الثلاثي الوحداتي سدد أكثر من كرة من داخل المنطقة أخطأت جميعها الشباك الشبابية.

وكان الأجدر بعامر ذيب أن يسجل عندما تخلص من الشرايدة داخل الجزاء ولكنه اختار التسديد فوق المرمى.

وعاد ذيب ليكون نجم الفرص الضائعة عندما انفرد بالمرمى وسدد كرة أرضية مرت قريبة من القائم الأيمن لمرمى شباب الأردن، ويبدو أن يوم أمس كان يوما نحسا للوحدات حيث تهيأت كرة ولا أحلى لماجد محمود بديل شحدة الذي سدد كرة نحو المرمى لتجد رأس شلباية التي غيرتها نحو العارضة قبل أن ترتد للملعب في اخطر الفرص الوحداتية، ورغم أن شباب الأردن عزز قدراته الدفاعية بإشراك محمود عبدالله مكان التكروري إلا أن ذلك لم يمنع شلباية من التسديد بأحضان الحارس تبعه دابوندي بيد عبدالستار قبل أن يعلن الحكم فوز شباب الأردن بهدف فادي لافي ويعلن أيضا عن العقم الهجومي الوحداتي.

المباراة في سطور

النتيجة: فوز شباب الأردن على الوحدات 1/0

الأهداف: فادي لافي د5

الحكام: إسماعيل الحافي وعوني حسونة وسمير غنام وناصر درويش

العقوبات: أنذر فيصل إبراهيم ورأفت علي وهيثم سمرين (الوحدات)، رأفت جلال ونور التكروري ووسم البزور وكمال محمدي وحمدي سعيد (شباب الأردن).

الجمهور: 2500 متفرج

مثل الفريقين

شبابا الأردن: احمد عبدالستار، عمار الشريدة، وسيم البزور، كمال المحمدي، شادي أبو هشهش، عصام أبو طوق، رأفت جلال (احمد داود)، نور التكروري (محمود عبدالله)، فادي لافي، بسام الخطيب (حمدي سعيد)، ساهر حجاوي.

الوحدات: محمود قنديل، هيثم سمرين، فيصل إبراهيم (عبدالله ذيب)، دابوندي، باسم فتحي، اشرف شتات، عامر ذيب، حسن عبدالفتاح (محمود الرياحنة)، رأفت علي، مصطفى شحدة (ماجد محمود)، محمود شلباية.

إحصائيات المباراة

التعليق