الحسين يعقد جلسة خاصة لمناقشة تردي نتائج فريقه الكروي

تم نشره في الجمعة 17 آذار / مارس 2006. 09:00 صباحاً
  • الحسين يعقد جلسة خاصة لمناقشة تردي نتائج فريقه الكروي

 اربد - الغد - من المنتظر ان تعقد ادارة نادي الحسين اربد خلال اليومين القادمين، جلسة خاصة لمناقشة الاوضاع الكروية لفريقها الكروي الاول الذي مني بخسارتين متتاليتين امام الجزيرة والفيصلي، في اطار مباريات مرحلة الاياب من الدوري الممتاز الامر الذي ولد ازمة جديدة باتت تفرض نفسها، خاصة وان جماهير النادي أصبحت تطالب الادارة بتفسير لنتائج الفريق الاخيرة لمعرفة الاسباب حتى يمكن علاجها.

وقد بات واضحاً ان فريق الكرة "في ورطة" في الوقت الذي يسعى فيه الجهاز الفني للفريق للتغلب على اثار هذه الهزائم واعادة الثقة للاعبين استعداداً لمباراة شباب الاردن القادمة، علماً بأن الجهاز الفني واجه مشكلة كبيرة تمثلت في غياب عدد من لاعبيه الذين يمثلون العمود الفقري للفريق وذلك نتيجة للايقاف والاصابة.

تصحيح الاوضاع

من جانبه عبر رئيس النادي صقر التل عن بالغ استيائه لما آلت اليه نتائج الفريق هذا الموسم لا سيما في المباريات الاخيرة، قائلاً ان ما حدث يمثل صدمة وحدثا غير طبيعي في الوقت الذي قدمت فيه الادارة كل التسهيلات ومستلزمات الاعداد، ووفرت كل متطلبات النجاح امام الفريق الذي لم يقدم العروض والنتائج المنتظرة.

واكد التل بأن الادارة ستقوم بتصحيح اوضاع خطيرة عاشها الفريق في الفترة الاخيرة، وستعالج الاوضاع بكل شجاعة وستعمل على بناء فريق الحسين من جديد واعادة هيبته السابقة.

وبين التل بأن الادارة ستلتقي اللاعبين والجهاز الفني قبل مباراة شباب الاردن لشرح الاخطاء السابقة وكيفية تلافيها فنياً ونسيان ما حدث حتى لا تؤثر سلبياً على ادائهم في لقاء شباب الاردن الذي يحتاج لاعلى درجات التركيز والحماس والقوة بما يضمن وقف مسلسل الهزائم وتحقيق افضل نتيجة في هذه المباراة والمباريات القادمة.

اسباب غير محددة

بدوره اكد مدرب الفريق اسامة قاسم ان الجهاز الفني لا يجد اسبابا محددة وراء اهتزاز نتائج الفريق الذي واجه سوء طالع غريب تمثل في غياب عدد كبير من اعمدته لا سيما في خط الدفاع الذي غاب عنه ثلاثة لاعبين امام الفيصلي علاوة على ان الفريق كان قد استغنى عن لاعبيه المحترفين مع نهاية مرحلة الذهاب.

وقال اسامة انه امام هذه المعطيات لا يجد سبباً لما يحدث سوى ان الفريق تأثر بغياب مجموعة من لاعبيه بسبب الاصابة والايقاف الى جانب عدم التوفيق الذي لازم لاعبيه مع بعض الاخطاء التحكيمية التي حرمت الفريق من ضربة جزاء صحيحة امام الفيصلي على حد تعبيره.

واكد اسامة ان الفرصة ما زالت مهيأة امام الفريق لدخول المربع الذهبي لذلك فإن ما حدث يتطلب معالجة الاوضاع بكل شجاعة والعمل على اعادة ترتيب الاوراق واعادة الروح للفريق وتهيئته من جديد للمباريات القادمة.

التعليق