تدخين أقل يساوي وفيات أقل بمرض القلب

تم نشره في الخميس 16 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً

لندن- قال باحثون أمس ان الوفيات الناجمة عن مرض القلب في ايرلندا انخفضت بنسبة حوالي 50 في المئة خلال 15 عاما بفضل التغير في اسلوب الحياة وتحسن اساليب العلاج.

وكشفت الدراسة ان حوالي نصف نسبة النقص في الوفيات يرجع الى الانخفاض الكبير في عدد المدخنين واتباع نظم غذائي افضل بينما كان حوالي 44 في المئة من الانخفاض في الوفيات سببه التوصل لأساليب علاج وجراحات اكثر فعالية.

وقالت الدكتورة كاثلين بينيت من مستشفى سان جيمس في دبلن"في الفترة من عام 1985 الى عام 2000 انخفضت معدلات الوفيات بأمراض القلب في ايرلندا بنسبة 47 في المئة من الرجال والنساء الذين تراوح عمرهم بين 25 الى 84 عاما."

وقالت الدراسة التي نشرت في دورية علم الاوبئة وصحة المجتمع انه بالمقارنة بعام 1985 فإن عام 2000 شهد انخفاضا في عدد الوفيات قدره 3800 حالة.

وجاء في دراسة حديثة نشرها علماء من جامعة اوكسفورد ان مرض القلب وجلطة المخ من أهم أسباب الوفاة في البلدان المتقدمة. وفي الاتحاد الاوروبي يعد مرض القلب والاوعية الدموية اكبر مشكلة صحية مفردة وكلفت دول الاتحاد الخمس والعشرين 169 مليار يورو(202 مليار دولار) عام 2003 في اطار برامج الرعاية الصحية.

ودرست بينيت وفريقها بيانات منشورة بشأن اساليب علاج محددة لمرض القلب وعوامل خطر اخرى للمرض منها ارتفاع ضغط الدم والبدانة والتدخين وارتفاع مستويات الكوليسترول ومرض السكري وقلة الحركة.

وساهم الانخفاض الكبير في عدد المدخنين والمصابين بارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وكذلك تغير اسلوب الحياة في انخفاض عدد الوفيات في ايرلندا.

وفي عام 2004 كانت ايرلندا اول دولة في العالم تفرض حظرا شاملا في جميع انحاء البلاد على التدخين في اماكن العمل والاماكن العامة بما في ذلك الحانات والمطاعم.

ولاحظ باحثون في الولايات المتحدة انه بعد ان أقرت مدينة هيلينا بولاية مونتانا تشريعا مماثلا حدث انخفاض حاد في عدد المصابين بأزمات قلبية.

واضافت بينيت في الدراسة "هذه النتائج لها دلالات هامة فيما يتعلق بالصحة العامة خاصة فيما يتصل بدعم الحظر الذي فرض في الآونة الاخيرة على التدخين في اماكن العمل في ايرلندا."

التعليق