قمة تقليدية بنكهة مميزة

تم نشره في الخميس 9 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً
  • قمة تقليدية بنكهة مميزة

بطاقة المباراة

الفيصلي * الوحدات

المكان: ستاد عمان الدولي

الزمان: الساعة 4 مساء

نتيجة الذهاب: التعادل 1/1

الرصيد النقطي: الفيصلي 20  الوحدات 15

 

خالد الخطاطبة

عمان - يدرك فريقا الفيصلي والوحدات اللذان يتواجهان اليوم اهمية تحقيق الفوز اذا ما ارادا المنافسة بقوة على لقب الدوري الممتاز لاسيما فريق الفيصلي الذي تفصله فقط نقطتين عن المتصدر شباب الاردن فيما يرى الوحدات ان حاجته للفوز تمنحه جائزتين بوقت واحد اولها الاقتراب بقوة من المنافسة على صدارة المسابقة والثانية رفع معنويات لاعبيه قبل المواجهة المرتقبة التي ستجمعه مع فريق انبي المصري يوم 15 من الشهر الجاري في مصر ضمن منافسات الدور نصف النهائي من دوري ابطال العرب.

هذه الحسابات ستكون في اذهان اللاعبين ما سيرفع من وتيرة اللقاء الذي عادة ما يأتي قويا ومثيرا نظرا للتنافس الدائم بين الفريقين بحثا عن منصات التتويج.

قمة تقليدية

على الصعيد الفني تبدو اوراق طرفي القمة التقليدية مكشوفة مع تغيب عنصر اساسي او عنصرين من كل فريق بسبب الايقاف او الاصابة الامر الذي قد يدفع المدربين لاستخدام الاوراق البديلة.

فريق الفيصلي الذي استعد لمرحلة الاياب من خلال معسكر العقبة يغيب عنه لاعب خط وسطه قصي ابو عالية بسبب الايقاف، الامر الذي قد يدفع المدير الفني برانكو لإعادة مؤيد سليم للعب في منطقة الوسط الى جانب صانع الالعاب حسونة الشيخ وهيثم الشبول او الاستعانة بشريف عدنان، فيما ستترك مهمة اشغال الطرفين لخالد سعد الذي يميل الى الواجب الهجومي من خلال اقتحام ميمنة الوحدات التي ربما تعاني من غياب فيصل ابراهيم الذي يحتمل ان يلعب في العمق الدفاعي لغياب هيثم سمرين، فيما يتوقع ان يشرك الفيصلي اركان نجيب في الطرف الايمن املا في استثمار سرعته في تهيئة الكرات العرضية لثنائي الهجوم سراج التل وعبدالهادي المحارمة ومؤيد سليم، والاخير يدفع به المدرب ليشكل مثلثا هجوميا مع التل والمحارمة املا في طرق مرمى محمود قنديل.

وتبقى مهمة حاتم عقل المكلف بإبعاد الخطورة عن مرمى لؤي العمايرة من خلال الايعاز لمحمد خميس ومحمد زهير بضرورة فرض الرقابة على مكمن خطورة الوحدات المتمثل بالثنائي محمود شلباية ومصطفى شحادة او محمود الرياحنة.

فريق الوحدات الذي يعاني من غياب سمرين للايقاف سيحتاج لاعادة ترتيب اوراقه بسبب هذا الغياب حيث يتوقع ان ينضم فيصل ابراهيم الى جانب المحترف السيراليوني دابوندي في العمق مع الايعاز لعامر ذيب (المصاب) في حال مشاركته بحماية الجبهة اليمنى لفريقه، من خلال ضبط تحركات خالد سعد قبل التفكير بالواجب الهجومي الذي يجيده هذا اللاعب، وفي الميسرة يتولى باسم فتحي الجبهة الدفاعية، ويملك ايضا الوحدات خيارا آخر يتمثل في ترك فيصل يلعب في الجبهة اليمنى واعادة فتحي الى جانب دابوندي الامر الذي يحتم الاستعانة بأحمد عبدالحليم في الجهة اليسرى اضافة الى دفع عامر ذيب ليلعب كلاعب خط وسط.

وتكمن قوة الوحدات في خط وسطه الذي تلقى على عاتقه مهمة صعبة تتمثل في ضبط انطلاقات الشبول وحسونة ومؤيد في الوسط ومن ثم البدء في رسم الخطط التي توصلهم لمرمى العمايرة، وهذا ما سيقوم به حسن عبدالفتاح واشرف شتات بالتعاون مع ذيب او السباح في الميمنة ورأفت علي في الميسرة الامر الذي يشكل قوة هجومية ربما ترهق حاتم عقل ورفاقه خاصة اذا ما اجاد شحدة وشلباية التحرك داخل منطقة الجزاء.

التشكيلة المتوقعة

الفيصلي: لؤي العمايرة وحاتم عقل ومحمد زهير ومحمد خميس وخالد سعد واركان نجيب وحسونة الشيخ ومؤيد سليم وهيثم الشبول وعبدالهادي المحارمة وسراج التل (شريف عدنان).

الوحدات: محمود قنديل وفيصل ابراهيم ومحمد دابوندي وعامر ذيب وعيسى السباح وباسم فتحي (احمد عبدالحليم) واشرف شتات وحسن عبدالفتاح ورأفت علي ومحمود شلباية ومصطفى شحادة (محمود الرياحنة).

التعليق