نهائي مرتقب بين فيدرر ونادال في دورة دبي للتنس

تم نشره في السبت 4 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً
  • نهائي مرتقب بين فيدرر ونادال في دورة دبي للتنس

تنس حول العالم
 

 دبي - يلتقي السويسري روجيه فيدرر المصنف أول وحامل اللقب في المواسم الثلاثة الماضية مع الإسباني رفاييل نادال المصنف ثانيا وجها لوجه في المباراة النهائية لدورة دبي الدولية في كرة المضرب البالغة قيمة جوائزها مليون دولار بفوز الاول على الروسي ميخائيل يوجني 6-2 و6-3 والثاني على الالماني راينر شوتلر 6-4 و6-2 في نصف النهائي أمس الجمعة.

وهي المرة الرابعة على التوالي التي يبلغ فيها فيدرر نهائي هذه الدورة، وكان فيدرر التقى يوجني في الدور ربع النهائي في الدورة ذاتها العام الماضي وفاز قبل ان ينتزع اللقب للمرة الثالثة على التوالي.

يذكر انها المرة الاولى التي يبلغ فيها يوجني الدور نصف النهائي لاحدى الدورات منذ تتويجه بطلا في سان بطرسبورغ الروسية في تشرين الاول (اكتوبر) 2004.

ولم يخسر فيدرر (24 عاما) في 16 مباراة خاضها منذ مطلع العام الحالي ونجح في ان يتوج بطلا لدورة قطر الدولية، ثم في إحراز بطولة استراليا المفتوحة اولى البطولات الاربع الكبرى ضمن الغران شيليم في كانون الثاني (يناير) الماضي.

وخاض فيدرر افضل مباراة له حتى الآن في الدورة هذا العام بعد عروض متذبذبة امام مواطنه ستانيسلاس فافرينكا، والكويتي محمد الغريب والتشيكي روبن فيك على التوالي، فأكد مرة جديدة بانه ساع بقوة للفوز باللقب الرابع على التوالي وهو امر لم يحققه في مسيرته في اي دورة اخرى.

ولم يواجه فيدرر اي صعوبة في تخطي يوجني على الرغم من انه عانى عندما كان الارسال في حوزته، لكنه في المقابل نجح في كسر ارسال منافسه مرتين في المجموعة الاولى في الشوطين الثاني والثامن ليفوز بها في نصف ساعة، وجاء سيناريو في بداية المجموعة الثانية مشابها للاولى بعد ان نجح فيدرر في كسر ارسال منافسه في الشوط الثاني ايضا ليتقدم 2-0 ثم 4-1 وحافظ على تقدمه حتى النهاية ليختم المباراة في ساعة و6 دقائق، والمواجهة هي السابعة بين اللاعبين وأسفرت جميعها عن فوز السويسري.

يذكر ان فيدرر لم يخسر اي مباراة في الدور نصف النهائي منذ ان سقط في الدور ذاته امام الاسباني رافايل نادال في بطولة رولان غاروس المفتوحة في ايار (مايو) الماضي، وقال فيدرر: انا اكثر ثقة الآن منه في بداية الدورة لاني بدأت اجد ايقاعي خلال المباريات واقترب من مستواي السابق كما فعلت في المجموعة الثانية.

واضاف: سنحت لمنافسي فرص عدة لكسر ارسالي خصوصا في مطلع المباراة لكنه لم يستغل ايا منها ما سهل مهمتي كثيرا، لا آبه من سأواجه في النهائي لان اللاعبين مكافحين وسيتوجب علي ان اكون في قمة مستواي للتغلب على احدهما.

ولحق نادال بفيدرر الى النهائي بفوزه على الالماني راينر شوتلر 6-4 و6-2، وكان نادال احرز اخر لقب له في دورة مدريد في تشرين الاول (اكتوبر) قبل ان يصاب بعدها في كاحله ويبتعد عن الملاعب لفترة اكثر من ثلاثة اشهر.

وتحكم نادال بمجريات اللعب من الجزء الخلفي للملعب كونه اختصاصيا على الملاعب الترابية ونجح في كسر ارسال منافسه في الشوط الاول من دون ان يهدد الاخير ارساله اطلاقا، لكن الالماني الذي بلغ نصف النهائي ايضا في دبي عام 2002 عندما خسر امام المغربي يونس العيناوي، لم يستسلم باكرا وكافح من اجل كل نقطة فنجح في كسر ارسال منافسه في الشوط الثامن مستغلا اخطاء مباشرة ارتكبها الاخير ليدرك التعادل 4-4.

ولم ينعم شوتلر الذي بلغ نهائي بطولة استراليا المفتوحة عام 2003، كثيرا بتقدمه لان الاسباني عاد وكسر ارساله ليتقدم 5-4 ثم فاز بالمجموعة في 47 دقيقة.

وكما في المجموعة الاولى، نجح نادال في كسر ارسال شوتلر الذي سنحت له فرص سهلة جدا للفوز بالشوط الاول اهدرها جميعها، وسرعان ما وسع الاسباني الفارق الى 3-0، ثم انهى المباراة 6-2 في ساعة ونصف، ويذكر ان نادال وفيدرر التقيا ثلاث مرات حتى الآن ويتفوق الاسباني بانتصارين مقابل خسارة واحدة.

دورة الدوحة

أقصت الفرنسية اميلي موريسمو المصنفة اولى السويسرية مارتينا هينغيز بفوزها عليها بسهولة 6-2 و6-2 لتلحق بالروسية ناديا بتروفا الثانية الى المباراة النهائية من دورة الدوحة الدولية في كرة المضرب البالغ مجموع جوائزها 600 الف دولار امس الجمعة امام نحو خمسة آلاف متفرج احتشدوا على مدرجات الملعب الرئيسي لمجمع خليفة الدولي.

وستنتزع موريسمو صدارة التصنيف العالمي للاعبات المحترفات من البلجيكية كيم كلييسترز في حال فوزها في النهائي غدا، علما بانها تربعت على عرش التصنيف لمدة خمسة اسابيع بين ايلول (سبتمبر) وتشرين الاول (اكتوبر) 2005 وكانت بالتالي اول لاعبة فرنسية تحقق هذا الإنجاز، والمباراة هي الاولى بين اللاعبتين منذ 2001 حين فازت موريسمو ايضا في نصف نهائي دورة روما فرفعت رصيدها الى خمسة انتصارات مقابل سبعة لهينغيز، واحرزت الفرنسية منذ مطلع العام الحالي ثلاثة القاب في خمس دورات شاركت فيها من ضمنها بطولة استراليا المفتوحة.

من جهتها، لم تحرز هينغيز اي لقب في فئة الفردي منذ عودتها في بداية العام الحالي عن اعتزال دام نحو ثلاث سنوات وافضل نتيجة لها كانت بلوغها نهائي دورة طوكيو قبل ان تخسر امام كلييسترز، علما بأن السويسرية هي اول فائزة بدورة الدوحة عام 2001.

ولا تعكس النتيجة مجريات المباراة لان المنافسة فيها كانت مثيرة جدا حيث قدمت اللاعبتان عرضا قويا شهد الكثير من المبادلات الطويلة والكرات القوية في جوانب الملعب خصوصا من موريسمو التي كانت اكثر تصميما على الفوز بفضل ضرباتها المحكمة وارسالها الناجح، وامتازت موريسمو بدرجة عالية من التركيز في كل كرة فلم ترتكب العديد من الاخطاء خلافا لهينغيز التي تسرعت في انهاء اكثر من كرة في الشبكة او خارج الملعب مهدرة نقاطا عدة منحت منافستها التقدم.

وكسرت موريسمو ارسال هينغيز مرتين في المجموعة الاولى في الشوطين الخامس والثامن وحسمتها 6-2، واختلف المشهد في المجموعة الثانية حيث فشلت اي لاعبة في الفوز بارسالها في البداية، فكسرت موريسمو ارسال هينغيز في الشوطين الاول والثالث، وردت الاخيرة في الشوطين الثاني والرابع لتفرض التعادل الذي لم يستمر طويلا لان الفرنسية اكدت تفوقها مجددا بانتزاعها الارسال في الشوطين الخامس والسابع وسط "شبه استسلام" لهينغيز التي سلمت على ما يبدو بالامر الواقع لتخسر المجموعة 2-6 والمباراة في ساعة وبضع دقائق، وكانت بتروفا واصلت مشوارها بثبات الى المباراة النهائية بفوزها على اليابانية آي سوغياما 6-1 و7-6 (7-2).

واستفادت بتروفا كثيرا من قرعة الدور الرئيسي للدورة، فاعفيت من خوض الدور الاول كما سائر المصنفات الاربع الاوليات، ثم تغلبت على اليونانية ايليني دانييليدو في الدور الثاني 6-4 و6-3، والصينية نا لي 6-4 و6-4 في ربع النهائي، قبل ان تقصي سوغيياما اليوم في دور الاربعة، وكانت سوغيياما قدمت خدمة كبيرة لبتروفا بازاحتها الروسية الاخرى اناستازيا ميسكينا الرابعة وبطلة عامي 2003 و2004 في الدور الثاني.

وفي حال قدر لبتروفا الفوز في المباراة النهائية غدا، فانها ستبقي اللقب روسيا للعام الرابع على التوالي، لان ماريا شارابوفا كانت خلفت ميسكينا وتوجت بطلة عام 2005، وتعادلت بتروفا مع سوغيياما بواقع انتصارين لكل منهما، ويعود آخر لقاء بينهما الى عام 2004.

وقدمت الروسية أداء قويا في المجموعة الاولى جاء استكمالا لحضورها القوي منذ بداية الدورة التي لم تخسر فيها اي مجموعة حتى الآن، فكسرت ارسال اليابانية "المحاربة" 3 مرات في الاشواط الثاني والرابع والسادس لتحسمها بسرعة 6-1، وكانت بتروفا في طريقها الى تحقيق فوز كاسح بعد ان تقدمت في المجموعة الثانية 4-0 إثر كسرها ارسال سوغيياما مرتين في الشوطين الاول والثالث، لكن الاخيرة لم تستسلم بسهولة وادركت التعادل 4-4 بعد ان انتزعت ارسال منافستها في الشوطين السادس والثامن، لتحتفظ كل لاعبة بارسالها بعد ذلك ويتم اللجوء الى الشوط الفاصل الذي انتهى لمصلحة بتروفا 7-2.

دورة أكابولكو

واصل الارجنتيني غاستون غاوديو المصنف ثانيا تحقيق انتصاراته وبات ابرز المرشحين للفوز باللقب اثر تغلبه على البرازيلي ماركوس دانيال 6-4 و2-6 و6-3 في الدور ربع النهائي لدورة اكابولكو المكسيكية الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 620 ألف دولار للرجال و180 ألف دولار للسيدات.

والتقى غاوديو في الدور نصف النهائي في ساعة متأخرة من مساء أمس مع البيروفي لويس هورنا الفائز على الارجنتيني اغوستين كاليري 6-3 و6-4.

وتأهل الى الدور ذاته الارجنتيني الآخر خوان انياسيو شيلا المصنف سابعا بفوزه على الايطالي اليسيو دي ماورو 7-5 و6-2، ولعب شيلا مساء أمس مع الاسباني نيكولاس الماغرو الفائز على مواطنه البرت مونتانيس 6-4 و6-0.

وفي فئة السيدات تأهلت الايطالية فلافيا بينيتا المصنفة اولى الى الدور نصف النهائي بفوزها على الاسبانية ماريا خوسيه مارتينيز سانشيز 3-6 و7-6 (7-2) و6-0.

ولعبت بينيتا أمس في نصف النهائي مع الاستونية ماريت اني الفائزة على الاسبانية لاورا بوس تيو 7-5 و6-2، وبلغت الدور ذاته الالمانية آنا لينا غروينفيلد بفوزها على الاميركية ميغان شونيسي 6-1 و6-2، وهي التقت أمس في نصف النهائي مع الفرنسية اميلي لوا الفائزة على الارجنتينية ناتاليا غوسوني 7-6 (7-3) و6-3.

دورة لاس فيغاس

أعلن الالماني نيكولاس كيفر المصنف ثانيا انسحابه من الدور الثاني لدورة لاس فيغاس الاميركية الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 320 الف دولار بداعي الإصابة، وقال كيفر الذي بلغ الدور نصف النهائي لبطولة استراليا المفتوحة، اولى البطولات الاربع الكبرى (الغراند سلام)، مطلع العام الحالي: اعاني من الحمى وسأكون جاهزا مائة في المائة في دورة انديان ويلز وميامي الشهر الحالي.

وسبق لكيفر ان انسحب من دورة ممفيس الاسبوع الماضي للسبب ذاته، وكان كيفر، الفائز على الارميني سركيس سركيسيان 6-3 و6-2 في الدور الاول، سيلتقي مع الدنماركي كينيث كارلسن في الدور الثاني بيد ان انسحابه خول للأخير التأهل الى الدور ربع النهائي.

وبلغ الدور ذاته، الاميركي جميس بلاك الخامس بتغلبه على مواطنه براين فاهالي 6-1 و6-1، والاميركي الآخر بول غولدشتاين بفوزه على مواطنه فينست سبادي 6-2 و6-1، والبلجيكي كزافيه ماليس بفوزه على الاسترالي بتر لوتشاك 6-4 و4-6 و6-4.

بورغ يعرض أدواته للبيع

قالت شركة بونهامز للمزادات على موقعها على الإنترنت أمس الجمعة ان نجم التنس السويدي السابق بيورن بورغ سيعرض الجوائز الخمس التي حصل عليها ببطولة ويمبلدون للتنس ومضربين استخدمهما أثناء الدور النهائي عامي 1976 و1980 للبيع، وقال بورغ في بيان: بالتأكيد ليس من السهل الاستغناء عن الجوائز التي تمثل الجهد الهائل سواء البدني أو المعنوي الذي بذلته لكي أفوز ببطولة ويمبلدون خمس مرات، ولكني بحاجة الى ضمان مالي طويل الأمد للمقربين مني وأعتقد أن حاليا هو الوقت المناسب لبيع الجوائز والمضربين اما لأحد هواة جمع تذكارات التنس أو لمؤسسة مناسبة يمكن أن يقدر عدد أكبر من الناس هذه الجوائز والمضربين من خلالها.

وستباع الجوائز في 21 حزيران (يونيو) في صالة بونهامز للمزادات في لندن ومن المتوقع أن يتراوح سعرها الإجمالي بين 200 ألف و300 ألف جنيه استرليني، ومن المتوقع أن يباع المضربان اللذان يحملان توقيع بورغ بما يتراوح بين عشرة آلاف و15 ألف جنيه استرليني لكل منهما.

واستخدم بورغ المضرب الاول في الفوز على الروماني ايلي ناستاسي عام 1976 والثاني عندما فاز بلقبه الخامس في بطولة ويمبلدون عام 1980 وتغلب على الاميركي جون ماكنرو في مباراة دامت خمس مجموعات والتي تصنف كواحدة من أفضل مباريات التنس على الإطلاق، وقال بورج: رغم أن رموز فوزي تباع الا أني سأحتفظ دائما بحقيقة اني لفترة طويلة كنت أعظم لاعب تنس في العالم.

والوضع المالي لبورغ الذي يحتفل بعيد ميلاده الخمسين العام الحالي غير واضح، وبعد أن حقق مكاسب من التنس تبلغ 3.7 مليون دولار ولعب آخر مباراة له على مستوى الاحتراف عام 1984 دخل مجال صناعة الأزياء.

وانهارت شركة بيورن بورغ للأزياء عام 1989 وأقام شريكه المصمم لارس مودن دعوى ضده يطالبه بمبلغ 11 مليون كرونة، وسيمثلان أمام المحكمة الشهر المقبل.

التعليق