الجابر يؤكد اعتزاله الدولي عقب المونديال

تم نشره في الخميس 2 آذار / مارس 2006. 10:00 صباحاً

دوسلدورف - أعلن قائد المنتخب السعودي وفريق الهلال لكرة القدم سامي الجابر اعتزله اللعب دوليا عقب نهاية كأس العالم المقررة في المانيا من 9 حزيران/يونيو الى 9 تموز/يوليو المقبلين.

وأكد الجابر في مؤتمر صحافي في مدينة دوسلدورف الألمانية عشية المباراة الودية الدولية بين المنتخبين السعودي والبرتغالي التي جرت مساء امس على استاد ارينا ضمن استعدادات المنتخبين للمونديال "ان هذا القرار نهائي" مشيرا الى ان استمراره في اللعب على المستوى المحلي يتوقف على عقد احترافي مع ناديه.

وأوضح الجابر أن مشاركته مع المنتخب السعودي في كأس العالم المقبلة والتي تعد الرابعة على التوالي هي فرصة يتمناها أي لاعب في العالم.

يذكر ان الجابر كان قد اعلن اعتزاله اللعب دوليا عقب اخفاق المنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان حيث خرج من الدور الاول بعد خسارته امام المانيا صفر-8 والكاميرون صفر-1، وايرلندا صفر-3، بيد انه عاد عن قراره مطلع عام 2005 واستدعاه المدرب السابق الارجنتيني غابريال كالديرون إلى التشكلية التي واجهت اوزبكستان في 9 شباط/فبراير 2005 ضمن الدور الثاني الحاسم من تصفيات اسيا المؤهلة إلى المونديال، والتي انتهت بالتعادل 1-1 علما بان الجابر هو الذي سجل الهدف الوحيد للسعودية.

ويعتبر الجابر رجل المناسبات الكبيرة وهو لا يكتفي بتسجيل الاهداف فحسب بل غالبا ما يلعب دور الممول.

ولا يتمتع الجابر بطول فارع لكن قصر قامته يساعده على اختراق اقوى الدفاعات وهو يهوى المراوغة خصوصا داخل المنطقة ومعظم اهدافه تأتي بعد تخطيه اكثر من مدافع.

التعليق