إقبال على مشاهدة فيلم تركي معادٍ لأمريكا

تم نشره في الأربعاء 22 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً

  أمستردام- ذكرت دور السينما التي تعرض الفيلم التركي "كورتلار فاديسي" أي (وادي الذئاب) في هولندا أن أعدادا كبيرة من المهاجرين الاتراك يقبلون على مشاهدة الفيلم منذ بدء عرضه مطلع هذا الاسبوع.

ويظهر الفيلم الجنود الاميركيين بالعراق في صورة أشخاص جبناء وغير شرفاء حيث يقتلون الحاضرين في حفل زفاف ويتاجرون في أعضاء المعتقلين في سجن أبو غريب.

ووصف الشباب التركي الذين شاهدوا "وادي الذئاب" الذي يعرض في دور السينما بأمستردام وروتردام وأوتريشت وإيندهوفن الفيلم بأنه عنيف ولكنه يقدم "صورة حقيقية" لسلوك الجنود الاميركيين.

وشاهد حوالي 1600 شخص الفيلم في اليوم الاول لعرضه في روتردام.

ورفض رافي أرنتس مدير أحد السينمات الاقتراحات التي أثيرت في ألمانيا بشأن حظر الفيلم.

وأضاف "هذا الفيلم مشتق من مسلسل تليفزيوني تركي" مشيرا إلى أن "الحياة تتوقف فعليا في تركيا في توقيت عرض هذا المسلسل".

وكان إدموند شتويبر رئيس وزراء ولاية بافاريا قد دعا إلى ضرورة سحب الفيلم من دور العرض باعتبار أنه يثير المشاعرالمعادية للغرب.

التعليق