النوم يرفع ضغط العين لدى بعض مرضى المياه الزرقاء

تم نشره في الأربعاء 15 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • النوم يرفع ضغط العين لدى بعض مرضى المياه الزرقاء

 شيكاجو- قالت دراسة نشرت أول من امس ان بعض مرضى المياه الزرقاء ربما يرتفع الضغط في عيونهم اثناء النوم ما يعني انه قد لا يمكن معرفة مدى شدة المرض في الاختبارات التي تجرى لهم في عيادات الاطباء في النهار.

وجاء في الدراسة التي نشرت في عدد  شباط (فبراير) من دورية ارشيف علم الرمد ان ارتفاع ضغط مقلة العين والتذبذب اليومي الكبير في الضغط قد يرفع خطر الاصابة بالمياه الزرقاء او يزيد من حدة المرض ، وقد يؤدي عدم علاج المياه الزرقاء إلى فقدان البصر.

   وفي مقالة افتتاحية في نفس العدد قال روبرت وينرب وجون ليو من جامعة كاليفورنيا في سان دييجو إن فهم تغيرات الضغط قد يحسن علاج المرض.

وجاء في المقالة "ربما يعتبر ارتفاع ضغط مقلة العين هو عامل الخطر الاكبر في الاصابة بمرض المياه الزرقاء البسيطة او تدهوره.

"لكن يمكن للكثير من العوامل الفسيولوجية والبيئية ان تؤثر على الضغط في مقلة العين وقياس واحد لضغط العين اثناء مواعيد العمل في العيادات قد لا يكشف بالكامل عن علاقته بالتلف في العصب البصري الناجم عن المياه الزرقاء."

   وأوضحت الدراسة ان دراسات سابقة اكتشفت ان الضغط في مقلة العين ربما يرتفع اثناء النوم لان العين تكون على نفس مستوى القلب عند الرقود ما يزيد من مقاومة تدفق السائل في العين وربما يتسبب في زيادة الضغط.

وفي الدراسة قام تاكيشي هارا من كلية طب جيتشي في اليابان وزملاؤه بقياس الضغط في مقلة العين في 148 مريضا مصابين بالمياه الزرقاء ولا يتلقون علاجا.

وجاء في الدراسة ان الباحثين أخذوا القياسات 12 مرة على مدار 24 ساعة بينها مرة كل ثلاث ساعات اثناء الليل.

وفي كل مرة قام الباحثون بقياس الضغط اثناء الجلوس والنوم.

وكان متوسط اعلى ضغط للمرضى الجالسين اقل من الراقدين مما يوضح ان قياس الضغط فقط اثناء النهار لا يرسم صورة دقيقة للخطر الذي يتهدد المرضى.

التعليق