فحص جديد لاكتشاف الاضطرابات الجينية لدى الاطفال حديثي الولادة

تم نشره في الثلاثاء 14 شباط / فبراير 2006. 09:00 صباحاً

 سنغافورة- أعلن مستشفيان في سنغافورة أمس الاثنين أن الاطباء يعتزمون تنفيذ برنامج فحص جديد لاكتشاف الاضطرابات الجينية النادرة لدى الاطفال حديثي الولادة والتي تنشأ عن التغييرات الكيميائية في الخلايا.

ويعكف مستشفى "كى كى" للنساء والاطفال والمستشفى الجامعي الوطني في الوقت الحاضر على فحص ثلاثة آلاف من الاطفال حديثي الولادة لتحديد مجموعة من المستويات الطبيعية للاحماض الامينية لدى هؤلاء الاطفال.

   ونسبت صحيفة ستريتس تايمز إلى هؤلاء الاطباء قولهم إن الاطفال الذين لديهم اضطرابات جينية يعانون من مشكلات تتعلق بنقص البروتينات أو الدهنيات. وأشار الاطباء إلى أنه ما لم يتم اكتشاف هذه الاضطرابات الجينية مبكرا فإن ثمة احتمال بأن تتسبب في تأخير النمو لدى الاطفال حديثي الولادة كما يحتمل أن تؤدي إلى إصابتهم بالتخلف العقلي بل انها قد تفضي إلى الوفاة.

التعليق