نصائح لشراء الأجهزة الرياضية المنزلية

تم نشره في الاثنين 13 شباط / فبراير 2006. 10:00 صباحاً
  • نصائح لشراء الأجهزة الرياضية المنزلية

يفضل تجريب الجهاز مدة 20 دقيقة قبل شرائه 

 

ترجمة: مريم نصر

   عمّان- يبحث الناس دوما عن طرق سهلة للحصول على التمرينات الرياضية وهذا يعني بالنسبة للبعض شراء الاجهزة الرياضية للتدرب في المنزل بدلا من الذهاب إلى صالات الرياضة توفيرا للوقت والجهد وأحيانا للمال، ولكن كيف تعرف ما هو نوع الجهاز المناسب لك؟

   يمكن للأدوات الرياضية المنزلية أن تضيف نوعا من الراحة على تمارينك الرياضية ولكن غالبا بعد أن تشتريها تدرك أنك ارتكبت خطأ، لذلك قبل شراء الاجهزة اسأل نفسك ما يلي :

هل ستسخدم الجهاز فعلا؟

   تذكّر أن استخدام جهاز رياضي لأول مرة قد يكون صعبا نوعا ما فشراء الجهاز لن يكون بالنسبة اليك ضمانا لاستخدامه .

   وينصح خبراء رياضيون بأن لا يسرف المرء في شراء الأدوات، فبعضنا ينجذب إلى الأدوات التي تتعلق بتنشيط الدورة الدموية والتي لها شاشات للقراءات والحسابات، وهذه الأدوات عادة لا تكون مفيدة ولا تفي بالغرض.

كما يجب فحص الجهاز قبل شرائه، فعادة تبدو الأجهزة الرياضية جيدة في الدقائق الأولى، الا ان الخلل يتضح إذا تدربت على الجهاز أكثر فقد تلاحظ بعض الاهتزازات وأحيانا صدور أصوات مزعجة, لذلك يفضل أن تجرب الجهاز مدة 20 دقيقة قبل أن تقوم بشرائه. 

لا تهمل كل ما هو جديد في الأسواق فاذا قررت شراء جهاز رياضة فلا تبحث عن الجهاز المناسب إلا في الأماكن المخصصة لبيع الأجهزة الرياضية فالأجهزة المقلدة لا تدوم طويلا.

التمارين الرياضية السهلة التي تشاهدها على شاشات التلفاز قد لا تجدي نفعا لك، فمثلا جهاز التزلج الذي يحرك الجزء العلوي والسفلي من الجسم قد يمنحك تدريبا متناسقا وجيدا, ولكنه بحاجة إلى درجة عالية من التركيز والتناسق, ويميل الناس عادة إلى الأجهزة سهلة الاستخدام.

وعند شرائك الأجهزة التي تقوي العضلات ابحث عن جهاز تركيبه سهل لأنه إذا كانت إجراءات تركيب الجهاز معقدة فإنك على الأغلب لن تستخدم الجهاز.

رغم أن أجهزة المشي هي أكثر الأجهزة شعبية لدى الناس إلا أن هناك أجهزة أخرى لها فائدة في تحسين مستوى اللياقة للفرد مثلا الدراجة وجهاز الدواسات وكلها اختيار ناجح.

احرص على شراء الأجهزة الرياضية التي لا تتطلب مجهودا إضافيا يؤثرعلى عضلات الظهر وابحث عن الأجهزة التي تتناسب مع طولك ووزنك.

لا تصدق كل شيء تسمعه، بعض أجهزة اللياقة تبدو رائعة للوهلة الأولى ولكنها في الحقيقة ليست فعالة، على سبيل المثال الأجهزة التي تدرب عضلات منطقة البطن لا تعطي نتيجة أفضل من تلك التي تقوم بها من دون الأجهزة، إلا أنها قد تدعم عضلات الرقبة والرأس إذا تناسبت مع حجم جسمك.

   ومن الضروري أن تسأل المتخصصين في اللياقة البدنية عن أفضل الأجهزة التي تناسبك وابحث عن الأجهزة في أكثر من مكان واسأل الذين يبيعون الأجهزة عن مدى فاعليتها وكفالتها وإجراءات تركيبها قبل شرائها.

   ليس من الضروري أن يكون الجهاز كبيرا ويتطلب تركيبا معقدا ليكون فعالا فهناك أجهزة صغيرة كالكرات والحبال وشرائط الفيديو التي تحوي تمرينات قد تكون فعالة وهي آمنة وسهلة الاستخدام ولها أكثر من استخدام, من الممكن أن تكون ارخص الأجهزة أكثرها فاعلية.

   كما يجب الانتباه الى المساحة المتاحة لك في المنزل لأن أغلب الناس لا ينتبهون الى هذه النقطة فجلب جهاز المشي أمر رائع ولكن هل مساحة منزلك مناسبة لوجود مثل هذا الجهاز، لذلك قبل الذهاب الى السوق والتعرض للمغريات احرص على تخصيص مكان مناسب للجهاز المنوي شراؤه.

التعليق